اخترنا لكم : عمرو بن عبد الله الجندعي

من المستشهدين بين يدي الحسين(عليه السلام)، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. وذكر ابن شهرآشوب عمرو بن الجندعي من المقتولين في الحملة الأولى. المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي(عليه السلام)، في (فصل في مقتله ع).

إبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني

معجم رجال الحدیث 1 : 225
T T T
قال الكشي (٣١٢): «إبراهيم بن عبد الحميد الصنعاني: ذكر الفضل بن شاذان: أنه صالح.
قال نصر بن صباح: إبراهيم يروي عن أبي الحسن موسى(عليه السلام)، وعن الرضا(عليه السلام)، وعن أبي جعفر محمد بن علي(عليه السلام) وهو واقف على أبي الحسن(عليه السلام)، وقد كان يذكر في الأحاديث التي يرويها عن أبي عبد الله(عليه السلام) في مسجد الكوفة، وكان يجلس فيه، ويقول: أخبرني أبو إسحاق(عليه السلام) كذا، وقال أبو إسحاق(عليه السلام) : كذا، وفعل أبو إسحاق(عليه السلام) كذا.
يعني بأبي إسحاق أبا عبد الله(عليه السلام)، كما كان غيره يقول: حدثني الصادق(عليه السلام)، وسمعت الصادق(عليه السلام)، وحدثني العالم(عليه السلام)، وسمعت العالم(عليه السلام)، وقال العالم(عليه السلام)، وحدثني الشيخ(عليه السلام)، وقال الشيخ(عليه السلام)، وحدثني أبو عبد الله(عليه السلام)، وقال أبو عبد الله(عليه السلام)، وحدثني جعفر بن محمد(عليه السلام)، وقال جعفر بن محمد(عليه السلام)، وكان في مسجد الكوفة خلق كثير من أهل الكوفة من أصحابنا، فكل واحد منهم يكني عن أبي عبد الله(عليه السلام) باسم، فبعضهم يسميه (باسمه) ويكنيه بكنيته ع».