اخترنا لكم : بكر بن خليل

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، روى عنه عبد الله بن مسكان. الفقيه: الجزء ٣، باب الأيمان والنذور والكفارات، الحديث ١١١٨. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الوافي في باب نذر الصيام: يزيد بن خليل، بدل بكر بن خليل، وفي بعض نسخ الفقيه: بدر بن خليل.

إبراهيم بن عبد الله بن الحسن

معجم رجال الحدیث 1 : 226
T T T
قال الشيخ في رجاله (٢١): «إبراهيم بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي المدني، من أصحاب الصادق(عليه السلام) قتل سنة ١٤٥ لخمس بقين من ذي القعدة».
وقال الكشي في ترجمة الفضيل بن يسار (٨٩):«حمدويه، وإبراهيم، قالا: حدثنا العنبري، عن ابن أبي عمير، عن إسماعيل البصري، عن أبي العلان، قال: أتيت الفضيل بن يسار، فأخبرته أن محمدا، وإبراهيم ابني عبد الله بن الحسن قد خرجا، فقال لي: ليس أمرهما بشيء، قال: فصنعت ذلك مرارا، كل ذلك يرد علي مثل هذا الرد، قال: قلت:- رحمك الله- قد أتيتك غير مرة، أخبرك فتقول: ليس أمرهما بشيء، أ فبرأيك تقول هذا؟، قال: فقال: لا والله، ولكن سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) يقول: إن خرجا قتلا».
و قال ابن المهنا في عمدة الطالب في المعلم الأول في ذكر عبد الله المحض: «هو قتيل باخمرى».
وقال النجاشي في ترجمة عبد العزيز بن يحيى: «و لعبد العزيز بن يحيى كتاب أخبار إبراهيم بن عبد الله بن الحسن».