اخترنا لكم : إسماعيل القصير

إسماعيل بن إبراهيم بزة. قال النجاشي: «إسماعيل القصير بن إبراهيم (بن) بزة، كوفي، ثقة، أخبرناإجازة الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد بن نهيك، قال: حدثنا علي بن الحسن، قال: حدثنا إسماعيل به». أقول: نقل الميرزا في رجاله، عن النجاشي، عنوان الرجل بإسماعيل بن القصير. وقال الشيخ (٤٥): «إسماعيل القصير، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن هارون بن موسى التلعكبري، عن ابن عقدة، عن أحمد بن عمر بن كيسبة، عن الطاطري، عن محمد بن زياد، عنه». وعده في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٩٦)، وطريقه إليه ضعيف بأحمد بن عمر بن كيسبة. روى عن ابن بكير، وروى عنه ...

آدم أبو الحسين النخاس الكوفي

معجم رجال الحدیث 1 : 108
T T T
آدم بن الحسين النخاس.
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٦).
أقول: الظاهر أن يكون هذا متحدا مع آدم بن الحسين الآتي الذي ذكره النجاشي ووقع التحريف في نسخته أو نسخة الرجال، ولا يبعد أن يكون التحريف في نسخة الرجال، فإن نسخة الرجال التي كانت عند ابن داود موافقة لنسخة النجاشي.
وقد ذكر ابن داود في اثنين وأربعين موردا: أنه رأى نسخة الرجال بخط الشيخ(قدس سره) .
و يشهد لاتحادهما أنه لو كانا متعددين لتعرض الشيخ لمن ذكره النجاشي أيضا، مع أنه لم يتعرض إلا لأحدهما.
وعليه فيمكن أن يقال إنه لو صحت نسخة الرجال التي عندنا لحكمنا مع ذلك باتحاد آدم أبي الحسين مع آدم بن الحسين، إذ يمكن أن يكون والد آدم هذا وابنه كلاهما مسمى بالحسين.
فعبر عنه في كلام النجاشي بابن الحسين، وفي كلام الشيخ بأبي الحسين.
وعلى ذلك فالرجل من الثقات لتوثيق النجاشي، آدم بن الحسين النخاس كما يأتي.