اخترنا لكم : أبو عبد الرحمن العرزمي

قال النجاشي: «أبو عبد الرحمن العرزمي: ابن نوح، عن ابن حمزة، عن ابن بطة، عن البرقي، عنه، بكتابه». وقال الشيخ (٨٤٣): «أبو عبد الرحمن العرزمي، له كتاب. أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه». وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨)، قائلا: «أبو عبد الرحمن العرزمي، روى عنه أحمد بن أبي عبد الله». وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة.

جعفر

معجم رجال الحدیث 5 : 10
T T T
روى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: فَأُوْلئِكَ يُبَدِّلُ اللّهُ سَيِّئاتِهِمْ حَسَناتٍ.
ويأتي في جعفر بن إبراهيم ما له ربط بالمقام.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تزيد علي أربعين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبيه، وأبي جميلة، وأبي العباس البقباق، وأبان، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإسحاق بن عمار، والحسن بن أيوب، والحسن بن حماد، حماد بن عيسى، وداود بن سرحان، وعبد الكريم، والعلاء، وعلي بن عثمان، وعنبسة، والمثنى، ويونس بن يعقوب.
وروى عنه ابنه سليمان، وأحمد بن محمد، والحسن بن سماعة، والحسن بن محمد بن سماعة، ومحمد بن الحسين.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن جعفر، وصالح بن خالد، عن جميل، عن منصور الصيقل.
التهذيب: الجزء ٧، باب بيع الواحد بالاثنين والأكثر، الحديث ٤٩٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب بيع السيوف المحلاة بالفضة، الحديث ٣٤٠، إلا أن فيها: الحسن بن محمد بن سماعة، عن جعفر، وصالح بن خالد، وجميل، عن منصور الصيقل، والوافي كالتهذيب وفي الوسائل ليس ذكر لجميل.
ثم إن جعفرا هذا مشترك بين جماعة والتمييز إنما هو بالراوي والمروي عنه، وما كان الراوي فيها الحسن بن سماعة، والحسن بن محمد بن سماعة فهو جعفربن سماعة.
ثم إن محمد بن يعقوب الكليني، روى عن علي بن محمد، عن الحسن بن عيسى، عن محمد بن علي بن جعفر، عن أبيه، عن جده، عن علي بن جعفر.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب في الغيبة ٨٠، الحديث ٢.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعتين الحديثتين بعدها والطبعة القديمة ونسختي المرآة، والوافي هكذا: عن الحسن بن عيسى بن محمد بن علي بن جعفر، عن أبيه، عن جده.