اخترنا لكم : مصعب بن يزيد الأنصاري

قال الصدوق(قدس سره) في المشيخة: «و ما كان فيه عن مصعب بن يزيد الأنصاري عامل أمير المؤمنين(عليه السلام)، فقد رويته عن أبي ومحمد بن الحسن رضي الله عنهما، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن إبراهيم بن عمران الشيباني، عن يونس بن إبراهيم، عن يحيى بن أبي الأشعث الكندي، عن مصعب بن يزيد الأنصاري، قال: استعملني أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) على أربع رساتيق المدائن». وذكر الحديث (انتهى). أقول: إن الصدوق(قدس سره) لم يذكر في الفقيه رواية عن مصعب بن يزيد الأنصاري، إلا رواية واحدة أشار إليها في المشيخة، وهذه الرواية رواها في الفقيه: الجزء ٢، باب الخراج والجزية، ...

جعفر بن أحمد بن أيوب

معجم رجال الحدیث 5 : 17
T T T
جعفر بن محمد بن أيوب.
قال النجاشي: «جعفر بن أحمد بن أيوب السمرقندي: أبو سعيد، يقال له:ابن العاجز، كان صحيح الحديث والمذهب، روى عنه محمد بن مسعود العياشي.
ذكر أحمد بن الحسين (رحمه الله)، أن له كتاب الرد على من زعم أن النبي(ص) كان على دين قومه قبل النبوة.
طريقنا إليه: شيخنا أبو عبد الله محمد بن محمد، عن جعفر بن محمد بن قولويه، عن محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي عنه، به».
وروى عنه الكشي بواسطة طاهر بن عيسى في عدة موارد، منها: في ترجمة العقيلي (٣٤).
وعده الشيخ في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٧) قائلا: «جعفر بن أحمد [محمد بن أيوب، يعرف بابن التاجر، من أهل سمرقند، متكلم، له كتب».
أقول: كنى الكشي في ترجمة الأصبغ بن نباتة (٤٢) وفي ترجمة جون بن قتادة، وجارية بن قدامة (٤٥ و٤٦): جعفر بن أحمد السمرقندي بابن التاجر، كما في رجال الشيخ، فمن المظنون قويا، وقوع التحريف في بعض نسخ النجاشي، حيث وصف الرجل فيها: بابن العاجز.
ويؤكد ذلك أن الموجود في نسخة النجاشي التي كانت عند المولى الشيخ عناية الله هو ابن التاجر، كما في نسخة الرجال، والكشي.
كما أن الظاهر أن ما في بعض نسخ الرجال من عنوان الرجل بجعفر بن محمد، من غلط النساخ ويؤكد ذلك: شهادة ابن داود بأن الموجود في نسخة الرجال بخط الشيخ (رحمه الله) جعفر بن أحمد (٢٩٦).
طبقته في الحديث
وقع جعفر بن أحمد في أسناد جملة من الروايات تبلغ عشرة موارد.
روى عن عبد الله بن الفضل، وروى عنه محمد بن إسماعيل البرمكي.
الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى جابر بن عبد الله الأنصاري.
و روى عن علي بن الحسن، وروى عنه محمد بن مسعود.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو من أبواب الزيادات، الحديث ١٤٤١، والإستبصار: الجزء ١، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث ١٤٠١، ورواها بعينها في التهذيب: في باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث ٧٣٢ من الجزء الثاني، إلا أن فيها علي بن الحسين بدل علي بن الحسن، والصحيح ما في الموضع الأول بقرينة سائر الروايات.
وروى عنه محمد بن مسعود العياشي.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو من الزيادات الحديث ١٤١٩.
وروى عنه العياشي.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث ٧٧٦.
وروى عن علي بن محمد، وروى عنه محمد بن مسعود.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث ١٤٤١.
والإستبصار الجزء ١، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث ١٤٠١.
وروى عنه العياشي.
التهذيب: الجزء ٢، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث ٧٣٢ و٧٧٦.