اخترنا لكم : عياض بن حماد

المجاشعي:أتى رسول الله(ص) بعد ظهوره(ص) بهدية، فأبى أن يقبلها، وقال: لو أسلمت لقبلت هديتك، إن الله تعالى أبىلي زبد المشركين، ثم إن عياضا بعد ذلك أسلم وحسن إسلامه، فأهدى إلى رسول الله(ص) هدية، فقبلها منه. رواها محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، وأحمد بن محمد جميعا، عن ابن محبوب، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) . الكافي: الجزء ٥، باب الهدية، من كتاب المعيشة ٥٠، الحديث ٣.

جعفر بن سهيل

معجم رجال الحدیث 5 : 41
T T T
الصيقل، وكيل أبي الحسن، وأبي محمد، وصاحب الدار(عليه السلام) من أصحاب العسكري(عليه السلام)، رجال الشيخ (١).
أقول: وثقه بعضهم من أجل أنه كان وكيلا عنهم(عليهم السلام)، ولكن قد تقدم في المدخل: أنه لا ملازمة بين الوكالة والوثاقة.