اخترنا لكم : الحسن بن القاسم بن العلاء

قال الشيخ(قدس سره) في كتاب الغيبة، في ذكر توقيعات الحجة (سلام الله عليه)، من فصل ظهور المعجزات الدالة على صحة إمامته، الحديث ٢٤: «أخبرني محمد بن محمد بن النعمان المفيد، والحسين بن عبيد الله، عن محمد بن أحمد الصفواني- (رحمه الله) - قال: رأيت القاسم بن العلاء، وقد عمر مائة سنة وسبع عشرة سنة .. مات القاسم- (رحمه الله) - فوافاه عبد الرحمن يعدو في الأسواق حافيا، حاسرا .. فلما كان بعد مدة يسيرة، ورد، كتاب تعزية على الحسن من مولانا(عليه السلام) في آخره دعاء (ألهمك الله طاعته، وجنبك معصيته) .. وكان آخره: قد جعلنا أباك إماما لك وفعاله لك مثالا».

جعفر بن عبد الله رأس المدري

معجم رجال الحدیث 5 : 44
T T T
قال النجاشي: «جعفر بن عبد الله رأس المدري [المذري بن جعفر الثاني بن عبد الله بن جعفر بن محمد بن علي بن أبي طالب(عليه السلام) أبو عبد الله، أمه آمنة بنت عبد الله بن عبيد الله بن الحسن بن علي بن الحسين(عليه السلام)، كان وجها في أصحابنا، وفقيها، وأوثق الناس في حديثه، وروى عن أخيه محمد، عن أبيه عبد الله بن جعفر، وله عقب بالكوفة والبصرة، وابن ابنه أبو الحسن العباس بن أبي طالب علي بن جعفر (هذا).
روى عنه هارون بن موسى، وروى جعفر، عن جلة أصحابنا، مثل الحسن بن محبوب، ومحمد بن أبي عمير، والحسن بن علي بن فضال، وعبيس بن هشام، وصفوان، وابن جبلة، قال أحمد بن الحسين (رحمه الله) رأيت له كتاب المتعة، يرويه عنه أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الهمداني، وقد أخبرنا جماعة عنه».
وقال في ترجمة الحسن بن الحسين: روى جعفر بن عبد الله المحمدي عن الحسن بن الحسين السكوني، وروى عنه ابن عقدة.
وقال الشيخ في رجاله، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢٢): «جعفر بن عبد [عبيد الله [رأس المذري المحمدي روى عن الحسن بن محبوب، روى عنه ابن عقدة».
أقول: إن مقتضى رواية جعفر، عن صفوان المتوفى سنة ٢١٠ على ما ذكره النجاشي أنه كان من المعمرين، أو أنه روى عنه عنفوان شبابه وذلك لأنه روى عنه ابن عقدة المتوفى سنة ٣٣٢ أو ٣٣٣ على ما تقدم في ترجمته، وأيضا أن جعفرا صلى على محمد بن الحسين بن سعيد الصائغ سنة ٢٦٩ على ما ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن الحسين.