اخترنا لكم : عاصم بن طريف

عده البرقي من المجهولين من أصحاب علي(عليه السلام)، ولم يذكره الشيخ في رجاله، نعم ذكر (أبو سخيلة) في الكنى من أصحاب علي(عليه السلام) (٤٣)، لكن لم يعلم أن اسمه: عاصم بن طريف، فإن عبارة البرقي قابلة الحمل على التعدد، ومثل ذلك كثير في رجاله، ويؤيد التعدد أن العلامة نقل عن البرقي في المجهولين من أصحاب علي(عليه السلام)، أبا سخيلة وعاصم بن طريف، والله العالم.

جعفر بن محمد بن أبي زيد

معجم رجال الحدیث 5 : 73
T T T
روى عن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٨٠٧.
ورواها بعينها عن أحمد بن محمد عنه، الحديث ٨٢٤ من الباب المزبور، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في جلود الثعالب والأرانب، الحديث ١٤٤٥، إلا أن فيها: جعفر بن محمد، عن ابن أبي زيد.
أقول: هو متحد مع ما بعده، ومنه يعلم أن الصحيح ما في نسخة التهذيب: الموافق للوافي والوسائل أيضا.