اخترنا لكم : محمد بن القاسم بن معية

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨٨٧): «السيد تاج الدين أبو عبد الله محمد بن القاسم بن معية الحسني الديباجي: فاضل، عالم، جليل القدر، شاعر، أديب، يروي عنه الشهيد، وذكر في بعض إجازاته أنه أعجوبة الزمان في جميع الفضائل والمآثر. وقال الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد: ورأيت خط هذا السيد المعظم بالإجازة لشيخنا الشيخ الشهيد محمد بن مكي، وولديه محمد وعلي، ولأختهما أم الحسن فاطمة، المدعوة بست المشايخ. انتهى. و من شعره قوله لما وقف على بعض أنساب العلويين ورأى قبح أفعالهم، فكتب عليه: يعز على أسلافكم يا بني العلى* * * إذا نال من أعراضكم شتم شاتم بنوا لكم مجد الحياة فما لكم* * * أسأ...

جعيد همدان

معجم رجال الحدیث 5 : 112
T T T
من أصحاب علي(عليه السلام)، من اليمن، ذكره البرقي.
وذكره الشيخ في رجاله (٥)، ولكنه قال: جعدة، همداني كوفي، وقد تقدم.
والظاهر أنه من غلط النسخة بقرينة ما ذكره البرقي، وقوله(قدس سره) عنه عده من أصحاب الحسن(عليه السلام) (٢)، والحسين(عليه السلام) (٧): جعيد الهمداني، وعند عده من أصحاب السجاد(عليه السلام) (٥): جعيد همداني كوفي.
وذكر البرقي عند عده من أصحاب الحسن(عليه السلام)، والسجاد(عليه السلام) : أنهكان من أصحاب رسول الله(ص) .
روى عن علي بن الحسين(عليه السلام)، وروى عنه عمران بن أعين.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة(عليهم السلام) إذا ظهر أمرهم حكموا بحكم داود(عليه السلام) ٩٩، الحديث ٤.