اخترنا لكم : محمود بن يحيى

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٩٧٠): «الشيخ مهذب الدين محمود بن يحيى بن محمد بن سالم الشيباني الحلي، كان فقيها، عالما، صالحا، شاعرا، أديبا، منشئا، بليغا، يروي عنه ابن معية. ومن شعره قوله من قصيدة في مرثية الشيخ محفوظ بن وشاح: عز العزاء فلات حين عزاء* * * من بعد فرقة سيد الشعراء العالم الحبر الإمام المرتضى* * * علم الشريعة قدوة العلماء أ كذا المنون تهد أطوار الحجى* * * ويفيض منها بحر كل عطاء ما للفتاوى لا يرد جوابها* * * ما للدعاوى غطيت بغطاء و ما ذاك إلا حين مات فقيدنا* * * شمس المعالي أوحد الفضلاء ذهب الذي كنا نصول بعزه* * * ولسانه الماضي على الأعداء من للفتاوى المشكلات يحلها* * ...

جلبة بن حيان

معجم رجال الحدیث 5 : 114
T T T
جبلة بن جنان.
قال النجاشي: «جلبة بن حيان بن الأبحر الكناني، له نوادر، وهو أيضا يروي عن جميل بن دراج كتابه.
أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا الحسين بن علي بن سفيان، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا الحسن بن محمد بن سماعة، عن عبد الله بن جبلة، عنه، به».
أقول: كذا في النسخة المطبوعة، وفيما نقل عن نسخة النجاشي، إلا أنه من سهو القلم، أو من غلط النساخ، والصحيح جبلة بن حنان بن الحر، وذلك لتصريح النجاشي في ترجمة عبد الله بن جبلة بن حنان بن الحر الكناني، بأنه روى عن أبيه، عن جده، فوالد عبد الله هو جبلة بن حنان بن الحر، وعبد اللهروى عنه، كما ذكره في الترجمة نفسها أيضا.
ويؤكد أن والد جبلة، حنان بن الحر الكناني ما ذكره النجاشي في ترجمة عبد الله بن سعيد من أن سعيدا ابن حنان بن الحر الكناني، وأن بني الحر بيت بالكوفة.
وتقدم عن الشيخ بعنوان جبلة بن جنان.