اخترنا لكم : علي بن محمد بن الزبير القرشي

الكوفي: روى عن علي بن الحسن بن فضال جميع كتبه، وروى أكثر الأصول، روى عنه التلعكبري، وأخبرنا عنه أحمد بن عبدون، ومات ببغداد سنة (٣٤٨) وقد ناهز مائة سنة، ودفن في مشهد أمير المؤمنين(عليه السلام)، رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢٢). أقول: مر عن النجاشي أيضا ذكر تاريخ وفاته بسنة (٣٤٨) في ترجمة أبان بن تغلب، كما مر عنه في ترجمة أحمد بن عبد الواحد، المعروف بابن عبدون، تكنيته بأبي الحسن، حيث قال: «و كان لقي أبا الحسن علي بن محمد القرشي، المعروف بابن الزبير وكان علوا في الوقت» (انتهى). بقي الكلام في وثاقة الرجل وعدمها، قد يقال: إنه ثقة، ويستدل على ذلك بوجهين، الأول: أنه من مشايخ الإجازة،...

جلبة بن حيان

معجم رجال الحدیث 5 : 114
T T T
جبلة بن جنان.
قال النجاشي: «جلبة بن حيان بن الأبحر الكناني، له نوادر، وهو أيضا يروي عن جميل بن دراج كتابه.
أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا الحسين بن علي بن سفيان، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا الحسن بن محمد بن سماعة، عن عبد الله بن جبلة، عنه، به».
أقول: كذا في النسخة المطبوعة، وفيما نقل عن نسخة النجاشي، إلا أنه من سهو القلم، أو من غلط النساخ، والصحيح جبلة بن حنان بن الحر، وذلك لتصريح النجاشي في ترجمة عبد الله بن جبلة بن حنان بن الحر الكناني، بأنه روى عن أبيه، عن جده، فوالد عبد الله هو جبلة بن حنان بن الحر، وعبد اللهروى عنه، كما ذكره في الترجمة نفسها أيضا.
ويؤكد أن والد جبلة، حنان بن الحر الكناني ما ذكره النجاشي في ترجمة عبد الله بن سعيد من أن سعيدا ابن حنان بن الحر الكناني، وأن بني الحر بيت بالكوفة.
وتقدم عن الشيخ بعنوان جبلة بن جنان.