اخترنا لكم : هاشم الحناط

ذكره الصدوق في المشيخة، وطريقه إليه: محمد بن الحسن- رضي الله عنه-، عن محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، وأحمد بن إسحاق بن سعد، عن هاشم الحناط، والطريق صحيح. روى عن موسى بن جعفر(عليه السلام) . الفقيه: الجزء ١، باب ما يصلى فيه وما لا يصلى فيه من الثياب، الحديث ٧٩٠. كذا في نسخة، وفي الأخرى: القاسم الخياط، وفي ثالثة: هشام الحناط، والظاهر أن الأول هو الصحيح، فإن المذكور في المشيخة إنما هو هاشم الحناط، ولم يذكر الصدوق في الفقيه رواية عنه غير هذه الرواية، ثم إن الظاهر أن هاشم الحناط هذا، هو هاشم بن المثنى المتقدم.

جميع بن عبد الرحمن

معجم رجال الحدیث 5 : 117
T T T
العجلي، الكوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٨١).