اخترنا لكم : عيسى بن عبد الرحمن

روى عن أبيه، وروى عنه علي بن السندي القمي. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب مولد أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام) ١٢٠، الحديث ١، ورواها في الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب العنب ٩٩، الحديث ٦. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده.

إبراهيم بن قوام الدين

معجم رجال الحدیث 1 : 246
T T T
إبراهيم بن الميرزا الهمداني.
قال الأردبيلي في جامعه: «إبراهيم بن قوام الدين حسين بن سيد عطاء اللهالحسني الحسيني الهمداني، قدوة المحققين، سيد الحكماء المتألهين والمتكلمين، أمره في علو قدره، وعظم شأنه، وسمو رتبته، أشهر من أن يذكر، وفوق ما تحوم حوله العبارة.
له مصنفات، منها: حاشية على الكشاف، والشفاء، وشرح الإشارات، وحاشية على إثبات الواجب للفاضل الكامل الزكي، مولانا جلال الدين الدواني، مشهورة متداولة.
وأخذ الحديث عن شيخ الإسلام والمسلمين، بهاء الملة والحق والدين، محمد العاملي.
وأجاز الشيخ له أن يروي عنه جميع ما أخبر به والده، وغيره من أشياخه (رضوان الله عليهم)،.
مات (رحمه الله) تعالى سنة ١٠٢٥ رضي الله عنه وأرضاه».