اخترنا لكم : الخيبري

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي سلمة السراج، والحسين بن ثوير، والحسين بن ثوير بن أبي فاختة، والحسين بن محمد القمي، والمفضل، والمفضل بن عمر، ويزيد بن عبد الملك، ويونس بن ظبيان. و روى عنه عمر بن عبد العزيز، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، والمفضل بن عمر، والوشاء. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسن بن محمد القمي. التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(عليه السلام)، الحديث ١٥٩. وهنا اختلاف تقدم في الحميري. أقول: تقدم في الأسماء أيضا.

الحارث

معجم رجال الحدیث 5 : 161
T T T
روى الشيخ بسنده، عن ذبيان بن حكيم، عن الحارث، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٤، باب وقت زكاة الفطرة، الحديث ٢١٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والنسخة المخطوطة: دينار بن حكيم بدل ذبيان بن حكيم، وهو الموافق لما في الإستبصار: الجزء ٢، باب وقت الفطرة، الحديث ١٤٤، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة من التهذيب الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضا بسنده عن أبي جعفر، عن الحارث، عن عمران الجعفري.
التهذيب: الجزء ٧، باب الزيادات من الإجارات، الحديث ١٠٣٠.
كذا في الطبعة القديمة والحديثة والوسائل أيضا، ولكن ذكر الأردبيلي عن نسخة: الحارث بن عمران الجعفري، وهو الصحيح الموافق للوافي، فإنه المعنون في كتب الرجال.
وروى عن علي(عليه السلام)، وروى عنه أبو إسحاق.
الفقيه: الجزء ٣، باب الحكرة والأسعار، الحديث ٧٥٤، والتهذيب: الجزء ٧، باب التلقي والحكرة، الحديث ٧١٦، والجزء ٩، باب ميراث الأعمام والعمات، الحديث ١١٧٤، وفيه أبو إسحاق السبيعي.