اخترنا لكم : محمد بن موسى بن الحسن

ابن فرات، قال الكشي في ترجمة محمد بن نصير الفهري (٣٨٢): «قال أبو عمرو: وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري (إلى أن قال): وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده». وقال الشيخ: «و قال سعد بن عبد الله: كان محمد بن نصير النميري، يدعي أنه رسول نبي، (إلى أن قال): وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده». كتاب الغيبة: في ذكر المذمومين الذين ادعوا البابية. أقول: الظاهر أن هذا هو محمد بن موسى بن فرات الآتي.

إبراهيم بن محمد

معجم رجال الحدیث 1 : 248
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ تسع عشر رواية.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، والفقيه(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وروى عن أبيه، وعمران الزعفراني، والفضل بن زكريا، ومحمد بن حفص، والسلمي.
وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وإسحاق بن سليمان بن داود، وأبو محمد الحسن بن علي الهمداني، والحسن بن علي بن إبراهيم بن محمد، والحسن بن علي بن فضال، وحسين بن عبيد الله، وحماد، وداود بن عبد الله بن محمد الجعفري، وسلمة بن الخطاب، وعلي بن سليمان بن داود، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن عيسى.
أقول: هو مشترك بين جماعة ولا بد في التعيين، من ملاحظة الراوي والمروي عنه.