اخترنا لكم : عبد الله بن أحمد النهيكي

قال الشيخ (٤٤٨) «عبد الله بن أحمد النهيكي، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه». و عده في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٩) لكن فيه عبيد الله مصغرا، قال: «عبيد الله بن أحمد بن نهيك يكنى أبا العباس كوفي. روى عنه حميد كتبا كثيرة من الأصول». قال النجاشي: «عبيد الله بن أحمد بن نهيك أبو العباس النخعي، الشيخ الصدوق، ثقة، وآل نهيك بالكوفة بيت من أصحابنا، منهم عبد الله بن محمد، وعبد الرحمن السمريين، وغيرهما، له كتاب النوادر، أخبرنا القاضي أبو الحسين محمد بن عثمان بن الحسن، قال: اشتملت إجازة أبي القاسم جعفر بن محمد بن إبراهيم الموسوي- وأراناها...

الحسن بن أبي حمزة

معجم رجال الحدیث 5 : 263
T T T
روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، أو عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن محبوب.
الفقيه: الجزء ٢، باب صوم السنة، الحديث ٢١٩.
أقول: لو صحت الرواية، فإن الرجل مجهول، لم يترجم في أصحاب الباقر(عليه السلام)، ولا في أصحاب الصادق(عليه السلام)، ولكن من المطمأن به غلط نسخة الفقيه، فإن مضمون هذه الرواية، وهو جواز تأخير صوم ثلاثة أيام من كل شهر في أيام الصيف إلى الشتاء، قد رواه الشيخ في التهذيب: الجزء ٤ في الزيادات، في كتاب الصوم، الحديث (٩٥٠).
ورواه الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب تأخير صيام الثلاثة الأيام (٦٠) الحديث (٢) عن الحسن بن محبوب، عن إبراهيم بن مهزم، عن الحسين بن أبي حمزة، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وعليه فلا وجود للحسن بن أبي حمزة هذا.
ثم إن المراد بأبي حمزة هو أبو حمزة الثمالي، على ما سيجيء في الحسين بن أبي حمزة.