اخترنا لكم : علي بن مقرب

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٢١): «الأمير الكبير علي بن مقرب: فاضل، عالم، جليل القدر، شاعر، أديب، له ديوان شعر كبير حسن، فمن شعره قوله: يا باكيا لدمنة ومربع* * * ابك على آل النبي أو دع يكفيك ما عاينت من مصابهم* * * من أن تبكي طللا بلعلع تحبهم قلت وتبكي غيرهم* * * إنك فيما قلته لمدعي يا ليت شعري من أنوح منهم* * * ومن له ينهل فيض أدمعي أ للوصي حين في محرابه* * * عمم بالسيف ولما يركع أم للبتول فاطم إذ دفعت* * * من إرثها الحق بأمر مجمع أم للذي أردته في محرابه* * * جعدتهم بكأس سم مدقع و إن حزني لقتيل كربلاء* * * ليس على طول المدى بمقلع و القصيدة طويلة، تاريخ بعض قصائده سنة (٦٥١)».

الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم

معجم رجال الحدیث 5 : 272
T T T
قال النجاشي: «الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم العجلي أبو محمد ثقة، من وجوه أصحابنا، وأبوه وجده ثقتان، وهم من أهل الري، جاور في آخر عمره بالكوفة، ورأيته بها، وله كتب منها: كتاب المثاني، وكتاب الجامع».