اخترنا لكم : محمد بن عمر الواقدي

أبو عبد الله الأسلمي: عن ابن النديم، أنه قال: قرأت بخط عتيق، قال: خلف الواقدي بعد وفاته ست مائة قمطر كتبا، كل قمطر منها حمل رجلين، وكان له غلامان مملوكان يكتبان الليل والنهار، وقبل ذلك بيع له كتب بألفي دينار. قال محمد بن سعد كاتبه: أخبرني أبو عبد الله الواقدي أنه ولد سنة ثلاثين ومائة، ومات عشية يوم الإثنين لإحدى عشر ليلة خلت من ذي الحجة سبع ومائتين، وله ثمان وسبعون سنة، ودفن في مقابر الخيزران، وصلى عليه محمد بن سماعة، ثم عد له ثماني وعشرين كتابا (انتهى). أقول: تقدم عن الشيخ في ترجمة إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى (٢٤٩)، الجزء ٢، أنه نقل عن بعض ثقات العامة أن كتب الواقدي سائرها، إنما هي كتب إبر...

الحسن بن أسد

معجم رجال الحدیث 5 : 274
T T T
الطفاوي، البصري، أبو محمد: يروي عن الضعفاء، ويروون عنه، وهو فاسد المذهب وما أعرف له شيئا أصلح فيه، إلا روايته كتاب علي بن إسماعيل بن شعيب بن ميثم، وقد رواه عنه غيره، ذكره ابن الغضائري.
واستظهر العلامة اتحاده مع الحسن بن راشد الطفاوي الآتي، وأن الناسخ حرف كلمة راشد بكلمة أسد.