اخترنا لكم : محمد بن الحسين بن علي بن عبد الصمد

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ الإمام ركن الدين محمد بن الحسين بن علي بن عبد الصمد التميمي: فقيه، دين، ثقة، بسبزوار».

الحسن بن أيوب

معجم رجال الحدیث 5 : 276
T T T
قال النجاشي: «الحسن بن أيوب، له كتاب أصيل، قال ابن الجنيد، حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب، عن الحسن بن أيوب».
وقال الشيخ (١٨٤): «الحسن بن أيوب، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول عن حميد، عن أحمد بن ميثم بن أبي نعيم الفضل بن دكين، عنه».
وأراد بالإسناد الأول: أحمد بن عبدون، عن الأنباري، عن حميد.
و عده في رجاله من أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٢٠) وطريقه إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري.
روى عن سليمان بن صالح، وروى عنه الحسن بن علي اللؤلؤي.
تفسير القمي: سورة الجاثية، في تفسير قوله تعالى: (هذا كِتابُنا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ).
وروى عن ابن بكير.
التهذيب: الجزء ٨، باب الخلع والمباراة، الحديث ٣٣٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب الخلع، الحديث ١١٣٠.
وروى عن حنان، وروى عنه جعفر.
التهذيب الجزء ٧، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث ٧٩.
وروى عن العلاء، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الغرقى، الحديث ١٢٩١، وروى عنه محمد الكاتب، الحديث ١٢٩٧، من الباب المذكور.
روى محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن أيوب، عن أبي عقيلة الصيرفي.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب طلب الرئاسة ١١٧، الحديث ٥.
أقول: في بعض النسخ عن أبي عقيل، وفي الوافي عن ابن أبي عقيل، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح الحسن بن أيوب بن أبي عقيلة كما يأتي.