اخترنا لكم : محمد بن علي بن الحسين بن موسى

قال النجاشي: «محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي أبو جعفر: نزيل الري، شيخنا وفقيهنا، ووجه الطائفة بخراسان، وكان ورد بغداد سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، وسمع منه شيوخ الطائفة وهو حدث السن. وله كتب كثيرة، منها: كتاب التوحيد، كتاب النبوة، كتاب إثبات الوصية لعلي(عليه السلام)، كتاب إثبات خلافتة، كتاب إثبات النص عليه، كتاب إثبات النص على الأئمة(عليهم السلام)، كتاب المعرفة في فضل النبي(ص) وأمير المؤمنين والحسن والحسين(عليه السلام)، كتاب مدينة العلم، كتاب المقنع في الفقه، كتاب العوض عن المجالس، كتاب علل الشرائع، كتاب ثواب الأعمال، كتاب عقاب الأعمال، كتاب الأوائل، كتاب الأواخر، كتاب الأوامر، ك...

الحسن بن جعفر بن الحسن

معجم رجال الحدیث 5 : 281
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٤٤): «السيد بدر الدين، حسن بن جعفر بن فخر الدين حسن بن نجم الدين بن الأعرج الحسيني العاملي الكركي، كان فاضلا، جليل القدر، من جملة مشايخ شيخنا الشهيد الثاني، له كتاب العمدة الجلية، في الأصول الفقهية، وقرأه عليه في الكرك، توفي سنة ٩٣٣، كما ذكره ابن العودي، في رسالته، في أحوال الشيخ زين الدين العاملي، والسيد حسن المذكور ابن خالة الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي، وهو من أجداد ميرزا حبيب الله العاملي السابق.
يروي عن الشيخ علي بن عبد العالي [العاملي الميسي، ويروي عنهما الشهيد الثاني، قال في إجازته للحسين بن عبد الصمد العاملي عند ذكره: وأرويها عن شيخنا الأجل الأعلم، الأكمل ذي النفس الطاهرة الزكية أفضل المتأخرين في قوتيه العلمية والعملية.
ثم قال: وعن السيد بدر الدين حسن المذكور جميع ما صنفه وأملاه وألفه وأنشأه، فمما صنفه كتاب المحجة البيضاء والحجة الغراء، جمع فيه بين فروع الشريعة والحديث والتفسير للآيات الفقهية وغير ذلك، عندنا منه كتاب الطهارة، أربعون كراسا، ومن مصنفاته كتاب العمدة الجلية في الأصول الفقهية، قرأنا ما خرج منه عليه، ومات قبل إكماله، ومنها مقنع الطلاب فيما يتعلق بكلام الأعراب، وهو كتاب حسن الترتيب ضخم في النحو والتصريف والمعاني والبيان، مات قبل إكمال القسم الثالث منه، ومنها شرح الطيبة الجزرية في القراءات العشر، وليس له رواية كتب الأصحاب إلا من شيخنا المذكور، فأدخلناه في الطريق تيمنا به» (انتهى).