اخترنا لكم : محمد بن أحمد بن محمد بن أبي العباس

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٧١٥): «الشيخ جمال الدين أبو المظفر محمد بن أبي العباس أحمد بن محمد بن أبي العباس أحمد الأموي الأبيوردي: كان فاضلا، عالما، شاعرا، أديبا، منشئا، بليغا، شيعيا، له ديوان شعر يسمى النجديات، وديوان آخر يسمى العراقيات، ومن شعره: و مالئة الحجلين تملأ مسمعي* * * حديثا مريبا وهي عف ضميرها لها نظرة تهدي إلى القلب سكرة* * * كأن بعينيها كئوس تديرها و قوله من قصيدة: و ظلام الشباب أحسن عندي* * * من مشيب يظلني بضياء و لذكري ذاك الزمان حياز* * * تطوي بالزفرة الصعداء كلما أوقدت على القلب نار* * * شرق العين يا أميم بماء و ذكره ابن خلكان، وأثنى عليه، وقال: قسم ديوانه إلى ...

الحسن بن الحسن

معجم رجال الحدیث 5 : 287
T T T
روى عن محمد بن سنان، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الخمس، الحديث ٤٠٢، كذا في الطبعة القديمة على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى الحسن بن الحسين كما في النسخة المخطوطة أيضا، وهو الصحيح فإنه اللؤلؤي كما يأتي.