اخترنا لكم : الحسن بن محمد بن يحيى

ابن داود الفحام أبو محمد: ثقة لأنه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة عيسى بن أحمد بن عيسى.

الحسن بن رباط

معجم رجال الحدیث 5 : 317
T T T
قال النجاشي: «الحسن بن رباط البجلي: كوفي، روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وإخوته: إسحاق ويونس وعبد الله، له كتاب، رواية الحسن بن محبوب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، فيما أجازنيه، عن ابن أبي حمزة، عن ابن بطة، قال: حدثنا الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا الحسن بن محبوب، عن الحسن بن رباط».
وقال الشيخ (١٧٥): «الحسن الرباطي، له أصل، رويناه بالإسناد الأول عن ابن محبوب، عن الحسن الرباطي».
وأراد بالإسناد الأول: ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن الحسن الرباطي.
وعده في رجاله من أصحاب الباقر(عليه السلام) (٢٢) ومن أصحاب الصادق(عليه السلام) مع توصيفه بالبجلي الكوفي (٢٨).
وعده البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «حسن بن رباط الصيقل، وكنيته أبو الوليد، مولى كوفي».
وقال الكشي ذيل (٢١٧) ما روى في بني رباط:«قال نصر بن الصباح: كانوا أربعة إخوة: الحسن والحسين وعلي ويونس، كلهم أصحاب أبي عبد الله(عليه السلام)، ولهم أولاد كثيرة من حملة الحديث».
أقول: التنافي بين ما ذكره النجاشي وما ذكره الكشي في أسامي إخوة الحسن ظاهر، وقد ذكر النجاشي إسحاق بن رباط في جعفر بن محمد بن إسحاق وفي محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق، والله العالم بالصواب، ويأتي في الحسين بن رباط ما له ربط بالمقام.
وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن سنان.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب البئر تكون إلى جنب البالوعة ٥، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ١٢٩٠، والإستبصار: الجزء ١، باب مقدار ما يكون بين البئر والبالوعة، الحديث ١٢٦.
وروى عن أبي الربيع الشامي، وروى عنه الحكم بن مسكين.
المشيخة: في طريقه إلى أبي الربيع الشامي.
وروى عن سيف التمار، وروى عنه الحسن بن محبوب.
المشيخة: في طريقه إلى سيف التمار.