اخترنا لكم : صالح بن أبي صالح

قال الوحيد في التعليقة ما نصه: «في ترجمة محمد بن جعفر الأسدي ما يشير إلى كونه وكيلا، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، ولم تستثن روايته، ولعله صالح بن محمد الجليل». أقول: أشار(قدس سره) بقوله في ترجمة محمد بن جعفر الأسدي إلى ما رواه الشيخ في كتاب الغيبة، تحت عنوان (و قد كان في زمان السفراء المحمودين أقوام ثقات، ترد عليهم التوقيعات من قبل المنصوبين للسفارة من الأصل)، قال: «أخبرنا أبو الحسن بن أبي الجيد القمي، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن صالح بن أبي صالح، قال: سألني بعض الناس في سنة تسعين ومائتين قبض شيء، فامتنعت من ذلك، فكتبت أستطلع الرأي، فأتاني...

إبراهيم بن محمد الطحان

معجم رجال الحدیث 1 : 266
T T T
روى عن بشير الدهان، وروى عنه محمد بن فراس.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث ١٢٥.
و رواها جعفر بن قولويه في كامل الزيارات: باب من اغتسل في الفرات وزار الحسين(عليه السلام) ٧٥، الحديث ٩، غير أن الموجود فيه محمد الفراشي، بدل محمد بن فراس.