اخترنا لكم : سلام الجعفي

من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٦). و كذا عده البرقي في أصحاب الباقر(عليه السلام) . أقول: ظاهر عده مستقلا أنه مغاير لسلام بن المستنير الجعفي المتقدم. وفي كامل الزيارات: الباب ٢٢، في قول رسول الله(ص) إن الحسين(عليه السلام) تقتله أمته من بعده، الحديث ٤، روى سلام الجعفي، عن عبد الله بن محمد الصنعاني، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه علي بن شجرة. روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه يونس. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب قبل باب أن الإيمان مبثوث لجوارح البدن كلها ١٧، الحديث ٣.

الحسن بن شهاب

معجم رجال الحدیث 5 : 350
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عمر بن أذينة.
التهذيب: الجزء ٢، باب عدد فصول الأذان والإقامة، الحديث ٢٢٦.
وروى عنه جميل.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ١٥٢٧، والإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في جلود الثعالب والأرانب، الحديث ١٤٤٨.
وروى عنه أبان بن عثمان.
التهذيب: الجزء ٤، باب ما تجب فيه الزكاة، الحديث ٣، والإستبصار: الجزء ٢، باب ما تجب فيه الزكاة، الحديث ٣، والتهذيب: الجزء ٤، باب زكاة الحنطة والشعير، الحديث ٤٩، والإستبصار: الجزء ٢، باب المقدار الذي تجب فيه الزكاة، الحديث ٥٥.
وروى عنه جعفر بن بشير، التهذيب: الجزء ٢، باب الأذان والإقامة، الحديث ١٨٨، والإستبصار: الجزء ١، باب الكلام في حالة الإقامة الحديث ١١١٥، إلا أن فيه الحسين بن شهاب، والوافي كالتهذيب، وفي الوسائل عن كل مثله.
أقول: هو متحد مع أحد الآتيين.