اخترنا لكم : عمرو بن عبيد البصري

أبو مروان، هو ابن باب، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤١٣). روى الصدوق بإسناده عن عبد العظيم الحسني، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا(عليه السلام)، عن أبيه(عليه السلام)، قال: سمعت أبي موسى بن جعفر(عليه السلام) يقول: دخل عمرو بن عبيد البصري على أبي عبد الله(عليه السلام)، فلما سلم وجلس، تلا هذه الآية: (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبائِرَ الْإِثْمِ)* ثم أمسك، فقال أبو عبد الله(عليه السلام) : ما أسكنك؟ قال: أحب أن أعرف الكبائر من كتاب الله عز وجل، فقال: نعم يا عمرو، أكبر الكبائر الشرك بالله .. (الحديث). قال: فخرج عمرو بن عبيد، وله صراخ من بكائه، وهو يقول: هلك من قال برأيه ونازعكم في الفضل ...

الحسن بن عبد العزيز

معجم رجال الحدیث 5 : 366
T T T
قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ أبو محمد الحسن بن عبد العزيز بن المحسن [الحسن الجبهاني، المعدل بالقاهرة، فقيه ثقة، قرأ على الشيخ الموفق أبي جعفر الطوسي، والشيخ ابن البراج، (رحمهما الله) ».