اخترنا لكم : علي بن عباس

روى عمن سمع بكر بن عبد الله المزني، وروى عنه علي الزيدي. كامل الزيارات: الباب ١٤، في حب رسول الله(ص) الحسن(عليه السلام) والحسين(عليه السلام)، الحديث ٢. روى عن جعفر بن محمد، وروى عنه محمد بن إسماعيل. تفسير القمي: سورة الحشر، في ذيل تفسير قوله تعالى: (لَهُ الْأَسْماءُ الْحُسْنى يُسَبِّحُ لَهُ ما فِيالسَّماواتِ وَ الْأَرْضِ ..).

الحسن بن علي

معجم رجال الحدیث 6 : 10
T T T
قد وقع بهذا العنوان، في أسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسمائة وتسعة موارد.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أبي إسحاق، وأبي جعفر الصائغ، وأبي جميلة، وأبي خداش، وأبي خديجة، وأبي سلمة، وأبي الصباح الكناني، وأبي عثمان، وأبي عمارة [بن الطيار، وأبي كهمس، وأبي المغراء، وأبيه، وابن بكير، وابن رباط، وابن سنان، وأبان- ورواياته عنه تبلغ ثلاثة وخمسين موردا-، وأبان بن عثمان- ورواياته عنه تبلغ أربعين موردا-، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإبراهيم بن مهزم، وأحمد بن عائذ، وأحمد بن عمر، وأحمد بن عمر الحلال، وأحمد بن محمد، وأحمد بن هلال، وأسباط بن سالم بياع الزطي، وإسحاق بن إبراهيم، وإسحاق بن عمار، وإسحاق البطيحي، وإسماعيل بن عبد العزيز، وأمية بن علي القيسي، وبشير الدهان، وبكار بن كردم، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن محمد، وجميل بن دراج، وحريز، والحسن بن الجهم، والحسن بن سليمان، والحسين بن الحسن بن الجهم، والحسين بن سيف، والحسين بن علوان، والحسين بن علي بن يقطين، وحماد بن عثمان- ورواياته عنه تبلغ خمسة وأربعين موردا-، وحماد بن عيسى، وحماد اللحام، وداود بن أبي يزيد، وداودبن سليمان الحمار، وداود بن فرقد، وداود الرقي، ودرست، ودرست الواسطي، وربعي بن عبد الله، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، وزرارة، وزكريا المؤمن، وسوادة، وسيف بن عميرة، وصالح بن أبي الأسود، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وظريف، وعاصم بن حميد، والعباس بن عامر، والعباس بن معروف، وعبد الحميد الطائي، وعبد السلام بن سالم، وعبد الصمد بن بشير، وعبد الكريم، وعبد الله بن إبراهيم، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن جعفر بن إبراهيم، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الله بن ميمون القداح، وعبد الله بن الوليد الكندي، وعبيس بن هشام، وعثمان بن عيسى، وعقبة بن خالد، وعلاء بن رزين، وعلاء القلاء، وعلي، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن أسباط، وعلي بن عقبة، وعلي بن مهزيار، وعلي بن ميسرة، وعلي بن النعمان، وعمر بن أبان، وعمرو بن سعيد المدائني، وعيسى الفراء، وغالب بن عثمان، وفضالة، وفضيل بن ميسر، والقاسم بن الحسن، ومثنى، ومثنى بن عبد السلام، ومثنى الحناط ومحمد (عمه)، ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سليمان الديلمي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الله (عمه)، ومحمد بن عبد الله بن هلال، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن يحيى، ومروان بن مسلم، ومعاذ بن مسلم، ومفضل بن صالح أبي جميلة، ووليد بن مدرك، ووهب الحريري، ووهيب بن حفص، وهشام بن سالم، وهشام الجواليقي، ويوسف بن عبد السلام، ويونس، ويونس بن الربيع، ويونس بن يعقوب وعمه، وكرام، والنوفلي، واليعقوبي.
وروى عنه أبو عبد الله، وأبو عبد الله الرازي، وأبو علي الأشعري، وابن محبوب، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد ابنه، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن حسن بن علي، وأحمد بن عبدوس، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن عيسى، وإسماعيل بن مهران، وبكر بن صالح، والحسن بن محبوب، والحسين بن سعيد، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل، وسهل بن زياد، وصالح، وصالحبن أبي حماد، والعباس، وعبد الله بن إسحاق العلوي، وعبد الله بن الصلت، وعبد الله بن الصلت أبو طالب، وعلي بن إسماعيل الميثمي، وعلي بن حاتم، وعلي بن سليمان أبو الحسن، وعلي بن محمد بن يحيى، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز الكوفي، وعلي بن معبد، وعلي بن مهزيار، والقاسم بن إسماعيل الأنباري، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن بن علي، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، ومحمد بن زرارة، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، ومحمد بن عبد الله بن غالب، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى العبيدي، ومحمد بن موسى، ومحمد بن يحيى، ومعاوية بن حكيم، ومعلى بن محمد، والهيثم بن أبي مسروق، والحجال، والصفار.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن الحجال، عن الحسن بن علي، عن أبي عمارة بن الطيار.
التهذيب: الجزء ٧، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث ١٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب النوادر ١٥٩، الحديث ٣، وفيه: أبو عمارة الطيار، كذا في الطبعة القديمة ونسخة المرآة والوافي أيضا، وفي الوسائل عن كل مثله.
روى الشيخ بإسناده، عن علي بن حاتم، عن الحسن بن علي، عن أبيه.
التهذيب: الجزء ٤، باب علامة أول شهر رمضان، الحديث ٤٩١، والإستبصار: الجزء ٢، باب حكم الهلال إذا رئي قبل الزوال أو بعده، الحديث ٢٢٢، إلا أن فيه الحسين بن علي بدل الحسن بن علي، والوافي والوسائل كالتهذيب.
وروى بسنده أيضا، عن الحسين بن سعيد، عن علي بن إسماعيل، عن الحسن بن علي، عن ابن بكير.
التهذيب: الجزء ٧، باب نكاح المرأة وعمتهاو خالتها، الحديث ١٣٦٤، كذا في الوافي والطبعة القديمة على نسخة وفي نسخة أخرى منها والحسن بن علي، بالعطف وهو الموافق للوسائل والإستبصار: الجزء ٣، باب نكاح المرأة على عمتها وخالتها، الحديث ٦٤١، فإن فيه، الحسين بن سعيد، عن الحسن بن علي بلا واسطة، وهو الصحيح بقرينة تثنية الضمير في الرواية اللاحقة.
وروى بسنده أيضا، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي، عن أبان، عن فضل أبي العباس البقباق.
التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث ٣٥٣، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن الأب أحق بالولد من الأم، الحديث ١١٤٠، إلا أن فيه الحسن بن علي الوشاء، عن فضل أبي العباس بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب: الموافق للكافي، الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا ٣١، الحديث ١، والوافي والوسائل أيضا بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضا، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي، عن أبان بن عثمان.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٩٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب الحر يطلق الأمة تطليقتين، الحديث ١١٠٣، إلا أن فيه الحسين بن علي بدل الحسن بن علي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب الرجل تكون عنده الأمة فيطلقها ثم يشتريها ٨٠، الحديث ٤، والوافي والوسائل أيضا بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضا، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي، عن أحمد بن عائذ.
التهذيب: الجزء ٧، باب ابتياع الحيوان، الحديث ٣١٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب المملوكين المأذونين لهما في التجارة يشتري كل واحد منهما صاحبه من مولاه، الحديث ٢٧٩، إلا أن فيه الحسين بن علي بدل الحسن بن علي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب نادر ٩٦، الحديث٣، والوافي والوسائل أيضا.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن الحسين بن علي بن فضال، عن الحسن بن علي، عن الحكم بن مسكين.
التهذيب.
الجزء ٣، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث ١٤٦، والإستبصار: الجزء ١، باب الإمام إذا أحدث، الحديث ١٦٧٤ إلا أن فيه: أحمد بن الحسن بن علي، عن الحكم بن مسكين بلا واسطة، والوافي والوسائل كالتهذيب إلا أن فيهما: أحمد بن الحسن بدل أحمد بن الحسين وهو الصحيح.
وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، عن عبيس بن هشام.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الصيام، الحديث ٩٣٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب النوادر ٨٣، الحديث ١، الحسن بن علي الكوفي، عن عبيس بن هشام، وهو الصحيح، فإن الحسن بن علي الكوفي هو الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة، فوقع التحريف في التهذيب، والوافي كالكافي، والوسائل عن الكافي مثله، وعن الشيخ نسخة كالتهذيب ونسخة: الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة.
ويأتي في عبد الله بن المغيرة عن عبيس بن هشام ما له ربط بالمقام.
وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي، عن عمرو بن سعيد.
التهذيب: الجزء ٢، باب الصبيان متى يؤمرون بالصلاة، الحديث ١٥٨٨، والإستبصار: الجزء ١، باب المزبور، الحديث ١٥٦٠، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن بن علي، بدل الحسن بن علي.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن عبدوس، عن الحسن بن علي، عن مفضل بن صالح.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث ٥١٦.
والإستبصار: الجزء ١، باب أكثر أيام النفاس، الحديث ٥٣٣، إلاأن فيه: الحسين بن علي بدل الحسن بن علي، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضا، عن علي بن مهزيار، عن الحسن بن علي، عمن ذكره من أصحابنا، عن أحدهما(عليهما السلام) .
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٩٠٢، والإستبصار: الجزء ١، باب المصلي يصلي وعليه لثام، الحديث ١٥١٨، إلا أن فيه: الحسين بن علي بدل الحسن بن علي، والصحيح ما في التهذيب أيضا، الموافق للوافي والوسائل.
اختلاف النسخ
روى الشيخ بسنده، عن سعد، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، عن الحسن بن موسى الخشاب.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس من الزيادات، الحديث ١٤٨٠.
كذا في الوافي والوسائل والطبعة القديمة أيضا على نسخة وفي نسخة أخرى من الأخير: الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية عبد الله بن المغيرة الذي هو من أصحاب الكاظم(عليه السلام) والرضا(عليه السلام)، عن الحسن بن موسى الذي هو من أصحاب العسكري(عليه السلام) .
روى الشيخ بإسناده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن البرقي، وأبي أحمد.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٤٧١.
كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل أبو عبد الله البرقي، بدل عبد الله بن البرقي، وهو الصحيح.
وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي، عن علي بن إبراهيم، عن محمد الأشعري.
التهذيب: الجزء ٧، باب المهور والأجور،الحديث ١٥١٠.
كذا في الوسائل والوافي، ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي، عن إبراهيم بن محمد الأشعري، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، لأن الحسن بن علي بن فضال، راو لكتاب إبراهيم بن محمد الأشعري، على ما في النجاشي.
ثم إنه روى الكليني، عن أبي علي الأشعري، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، عن عبيس بن هشام.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب ثواب عيادة المريض ٨، الحديث ٧.
كذا في جميع النسخ التي عندنا، والظاهر أن الصحيح: الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة، عن عبيس بن هشام، لعدم ثبوت رواية عبد الله بن المغيرة، عن عبيس بن هشام، وأن الحسن بن علي هو الراوي لكتاب عبيس، ومن ذلك يظهر: ما رواه الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، عن عبيس بن هشام.
التهذيب: الجزء ١، باب دخول الحمام، الحديث ١١٦٥، وأن الصحيح كما ذكرناه، وإن كانت جميع النسخ موافقة لهذه الطبعة.
أقول: الحسن بن علي هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما يكون بالراوي والمروي عنه.