اخترنا لكم : أبو سارة

من أصحاب الجواد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤). أقول: تكرر ذكر أبي سارة في أسناد جملة من الروايات، ولكن لم يوجد فيها ما يكون من أصحاب الجواد(عليه السلام)، على ما يأتي.

الحسن بن علي الوشاء

معجم رجال الحدیث 6 : 78
T T T
الحسن بن علي بن زياد الوشاء.
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ مائتين وثمانية عشر موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أبي إسحاق، وأبي الحسن النهدي، وأبي علي بن أيوب، وأبان، وأبان الأحمر،و أبان بن عثمان، وأحمد بن ثعلبة، وأحمد بن عائذ، وأحمد بن عمر، وأحمد بن محمد، وثعلبة بن ميمون، وجميل، وجميل بن دراج، والحسن بن علي بن فضال، وحماد بن عثمان، وداود بن زربي، وداود بن سرحان، وداود الحمار، ودرست بن أبي منصور الواسطي، ورفاعة بن موسى، وصفوان بن يحيى، وعاصم بن حميد، وعبد الكريم بن عمرو، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن مسكان، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن أسباط، وعلي بن ميسرة، وعمر بن أبان، والقاسم بن بريد، والمثنى، ومثنى بن الوليد، ومثنى الحناط، ومحمد بن حمران، ومحمد بن الفضيل، ونجبة بن الحارث العطار.
وروى عنه أبو جعفر، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وأحمد، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسين بن سعيد، وسهل بن زياد، وعبد الله بن موسى، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز، ومحمد بن عيسى، ومعلى، ومعلى بن محمد، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر بن وهب، ويعقوب بن يزيد.
اختلاف الكتب
روى الكليني بسنده، عن علي بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبي الحسن(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب النوادر ٦٣، الحديث ٣٠، كذا في هذه الطبعة.
ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل: معلى بن محمد بدل علي بن محمد، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في الفرية والسب ..، الحديث ٣٣٢.
روى الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، وعبد الله بن إبراهيم الأحمر، عن الحسن بن علي الوشاء، عن الرضا(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث ١١٠٧.
كذا في هذه الطبعة، والطبعة القديمة مشوشة، ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب النوادر ٤٦، الحديث ١، علي بن محمد بن عبد الله، عن إبراهيم بن إسحاق الأحمر، عن الحسن بن علي الوشاء، وهو الموافق للوسائل والوافي.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبي علي بن أيوب.
التهذيب: الجزء ٧، باب ابتياع الحيوان، الحديث ٣٣٠، كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن في الإستبصار: الجزء ٣، باب أن الرجل يشتري من رجل من أهل الشرك امرأة، الحديث ٢٨١، علي بن أيوب بدل أبي علي بن أيوب.
وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل ولما رواه الشيخ هذه الرواية في الجزء ٨، من التهذيب، باب السراري وملك الأيمان، الحديث ٧٠٥، فإن فيه: أحمد بن محمد، عن أبي علي بن أيوب، وفي الوافي نقل هذا المورد كالإستبصار.
وروى أيضا بسنده عن يعقوب بن يزيد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عمر.
التهذيب: الجزء ٢، باب أوقات الصلاة، الحديث ٥٢، وهنا اختلاف في المروي عنه، تقدم في أحمد بن عمر.
وروى بسنده أيضا عن موسى بن جعفر، عن وهب، عن الحسن بن علي الوشاء، عن خلف بن حماد.
التهذيب: الجزء ١، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث ١٦٥، والإستبصار: الجزء ١، باب النهي عن استعمال الماء الجديد لمسح الرأس، الحديث ١٧٥.
إلا أن فيه موسى بن جعفر بن وهب، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضا، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن عبد الله بن سنان.
التهذيب: الجزء ٧، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث ١٢٩٣، والإستبصار: الجزء ٣، باب مقدار ما يحرم من الرضاع، الحديث ٦٩٨، إلا أن فيه: العلاء بن محمد بدل معلى بن محمد، والصحيح ما في التهذيبلموافقته للكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب حد الرضاع الذي يحرم ٨٨، الحديث ١، والوافي والوسائل أيضا.
وروى بسنده أيضا عن معلى، عن الحسن بن علي الوشاء، عن محمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٩، باب من الزيادات من كتاب الوصية، الحديث ٩١٧، والإستبصار: الجزء ٤، باب أن من كان له ولد أقر به ثم نفاه، الحديث ٥٢١.
ورواها الصدوق أيضا مثله.
الفقيه: الجزء ٤، باب إخراج الرجل ابنه من الميراث، الحديث ٥٦٧.
ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب النوادر ٣٧، الحديث ١٥، معلى عن الحسن بن علي الوشاء، ومحمد بن يحيى، ولا يبعد صحة ما في الكافي، والوافي والوسائل كما في التهذيب.
وهنا اختلافات أخر تقدمت في الحسن بن علي بن فضال.
ثم إن الشيخ روى بسنده عن أيوب بن نوح، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٨٢٠.
الظاهر أنه مرسل فإن الحسن بن علي الوشاء لم يدرك أبا عبد الله(عليه السلام)، بل يظهر من رواية الصدوق، أنه كان في زمن الرضا(عليه السلام) غلاما، حيث قال: كنت مع أبي وأنا غلام، فتعشينا عند الرضا(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٢، باب صوم التطوع، الحديث ٢٣٨.
وروى بعنوان الحسن بن علي الوشاء أبي محمد، عن بعض أصحابنا، يرفع الحديث عن بعض الصادقين(عليهما السلام)، وروى عنه أحمد، التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٦١٧.
روى عن رجل، عن حريز بن عبد الله، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: سورة النحل، في تفسير قوله تعالى: (وَ أَوْحى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ).
وتقدمت ترجمته بعنوان الحسن بن علي بن زياد الوشاء.