اخترنا لكم : أبو جنادة الأعمى

قال النجاشي: «أبو جنادة الأعمى: ابن نوح، عن محمد بن علي بن هشام، عن محمد بن علي ماجيلويه، عن ابن أبي الخطاب، عن أبي جنادة الأعمى بكتابه». وعده الشيخ في رجاله، من أصحاب الكاظم(عليه السلام) (١٥)، قائلا: «أبو جنادة الأعمى، واقفي». ثم إن الظاهر أن هذا غير أبي جنادة السلولي الآتي، الذي تقدمت ترجمته بعنوان الحسين بن مخارق، أو الحصين بن مخارق، عن النجاشي والشيخ فيالفهرست والرجال، فإن ظاهر عد النجاشي هذا في الكنى وذلك في الأسماء، وعد الشيخ كلا منهما في أصحاب الكاظم(عليه السلام)، هو التعدد، والله العالم.

الحسن بن القاسم بن العلاء

معجم رجال الحدیث 6 : 90
T T T
قال الشيخ(قدس سره) في كتاب الغيبة، في ذكر توقيعات الحجة (سلام الله عليه)، من فصل ظهور المعجزات الدالة على صحة إمامته، الحديث ٢٤: «أخبرني محمد بن محمد بن النعمان المفيد، والحسين بن عبيد الله، عن محمد بن أحمد الصفواني- (رحمه الله) - قال: رأيت القاسم بن العلاء، وقد عمر مائة سنة وسبع عشرة سنة .. مات القاسم- (رحمه الله) - فوافاه عبد الرحمن يعدو في الأسواق حافيا، حاسرا .. فلما كان بعد مدة يسيرة، ورد، كتاب تعزية على الحسن من مولانا(عليه السلام) في آخره دعاء (ألهمك الله طاعته، وجنبك معصيته) .. وكان آخره: قد جعلنا أباك إماما لك وفعاله لك مثالا».