اخترنا لكم : سهل

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ مائة وستة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وأبي محمد(عليه السلام)، وعن ابن أبي نجران، وابن أبي نصر، وابن أسباط، وابن فضال، وابن محبوب، وإبراهيم بن محمد المديني، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وأحمد بن عبد العزيز، وأحمد بن المثنى، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن يوسف بن عقيل، وإدريس بن عبد الله، وإسحاق بن عبد الله، وبشر بن بشار النيسابوري، وبكر بن صالح، وجعفر بن محمد الأشعري، والحسن بن علي، والحسن بن محبوب، والسندي بن الربيع، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن ال...

الحسن بن كثير

معجم رجال الحدیث 6 : 92
T T T
الكوفي البجلي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٤).
روى الشيخ المفيد بإسناده عنه، أنه قال: شكوت إلى أبي جعفر محمد بن علي(عليه السلام)، الحاجة وجفاء الإخوان، فقال(عليه السلام) بئس الأخ، أخ يرعاك غنيا، ويقطعك فقيرا، ثم أمر غلامه فأخرج كيسا فيه سبعمائة درهم، فقال: استنفق هذه، فإذا نفدت فأعلمني.
الإرشاد: باب ذكر الإمام بعد علي بن الحسين(عليه السلام)، الحديث ١٤.
أقول: سند الرواية ضعيف، فإن فيه عدة مجاهيل.
وروى عن أبيه، وروى عنه أبان بن عثمان.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره ٣٢، الحديث ٦.
وروى عنه أبان.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الأعضاء والجوارح، الحديث ١٠٤٧.
ثم إنه روى الصدوق بسنده عن الحسن بن كثير، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ١، باب الجماعة وفضلها، الحديث ١١٠٤، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها وفضل الجماعة .. الحديث ٨٢٠.
إلا أن فيه: الحسين بن بشير بدل الحسن بن كثير، وفي الطبعة القديمة الحسن بن بشير، والوافي كما في الطبعة الحديثة من التهذيب وفي الوسائل عن كل مثله.