اخترنا لكم : عبد الله بن عمرو

من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ذكره البرقي، قائلا: عبد الله بن عمرو، روى عنه عبد الله بن بكير، عن هشام الحارث، عن عبد الله بن عمرو. وقال الشيخ في رجاله، في أصحاب الصادق(عليه السلام) : «عبد الله بن عمرو الذي روى ابن زكير [بكير، عن هشام، عن [بن الحارث، عن عبد الله بن عمرو (٧٠٣)». روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) أو عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى ابن بكير، عن هشام بن الحارث، عنه. الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب استبراء الأمة ١١٤، الحديث ٣.

الحسن بن متيل

معجم رجال الحدیث 6 : 95
T T T
وجه من وجوه أصحابنا، كثير الحديث، له كتاب نوادر ذكره النجاشي والشيخ (٢٠٠) وقال في رجاله، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٤٣): «الحسنبن متيل القمي: روى عنه ابن الوليد وهو الدقاق».
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (الحسين)(عليه السلام)، الحديث ٨٦، ومشيخة الفقيه في طريقه إلى عبد الصمد بن بشير، وجعفر بن الناجية، والحسن بن السري، وقد صحح العلامة- (رحمه الله) - طريق الصدوق(قدس سره) إلى جعفر بن الناجية، والحسن بن السري وفيهما الحسن بن متيل.
روى عن سهل بن زياد، وروى عنه محمد بن قولويه، ومحمد بن الحسن.
كامل الزيارات: الباب ٩ في الدلالة على قبر أمير المؤمنين(عليه السلام)، الحديث ٥.
طبقته في، الحديث
وقع بعنوان الحسن بن متيل في أسناد جملة من الروايات.
فقد روى عن سهل بن زياد الآدمي، وروى عنه محمد بن قولويه، ومحمد بن الحسن.
التهذيب: الجزء ٥، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٤٩٦، والإستبصار: الجزء ٢، باب أنه يستحب إتمام الصلاة في حرم الكوفة والحائر، الحديث ١١٩٣.
وروى عن محمد بن حسان الرازي، وروى عنه محمد بن الحسن.
مشيخة الفقيه في طريقه إلى محمد بن أسلم الجبلي.
وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وروى عنه محمد بن الحسن.
مشيخة الفقيه في طريقه إلى عبد الأعلى مولى آل سام، ويعقوب بن شعيب وسويد القلاء، وعمرو بن ثابت.
ووقع بعنوان الحسن بن متيل الدقاق أيضا في أسناد جملة من الروايات.
فقد روى عن أحمد بن أبي عبد الله، وروى عنه محمد بن الحسن.
مشيخة الفقيه، في طريقه إلى المفضل بن عمر، والنعمان الرازي، وروى عن أحمد بن أبيعبد الله البرقي، وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(عليه السلام)، الحديث ٨٦.
وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وروى عنه محمد بن الحسن، مشيخة الفقيه في طريقه إلى علي بن بجيل، والحسن بن السري، وجعفر بن ناجية، وعبد الصمد بن بشير.