اخترنا لكم : جميع بن عمير

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه مروك بن عبيد. الكافي: الجزء ١، كتاب التوحيد ٣، باب معاني الأسماء واشتقاقها ١٦، الحديث ٩.

الحسن بن محبوب

معجم رجال الحدیث 6 : 97
T T T
روى عن أبان، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.
كامل الزيارات: الباب ٢ في ثواب زيارة رسول الله(ص)، الحديث ١.
وقال الشيخ (١٦٢): «الحسن بن محبوب السراد، ويقال له الزراد، يكنى أبا علي، مولى بجيلة كوفي، ثقة، روى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وروى عن ستين رجلا من أصحاب أبي عبد الله(عليه السلام)، وكان جليل القدر، يعد في الأركان الأربعة في عصره، وله كتب كثيرة، منها: كتاب المشيخة، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الفرائض، كتاب النكاح، كتاب الطلاق، كتاب النوادر نحو ألف ورقة، وزاد ابن النديم كتاب التفسير، وله كتاب العتق، رواهما [رواه أحمد بن محمد بن عيسى، وغير ذلك أخبرنا بجميع كتبه ورواياته: عدة من أصحابنا، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن الهيثم بن أبي مسروق، ومعاوية بن حكيم، وأحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، وأخبرنا ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن أحمد بن محمد، ومعاوية بن حكيم، والهيثم بن أبي مسروق، كلهم عن الحسن بن محبوب.
وأخبرنا: أحمد بن محمد بن موسى بن الصلت، عن أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة، عن جعفر بن عبيد الله، عن الحسن بن محبوب، وأخبرنا بكتاب المشيخة قراءة عليه أحمد بن عبدون، عن علي بن محمد بنالزبير، عن [أحمد بن الحسين بن عبد الملك الأزدي [الأودي، عن الحسن بن محبوب.
وله كتاب المراح، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن يونس بن علي العطار، عن الحسن بن محبوب».
وعده في رجاله في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٩) قائلا: «مولى ثقة».
وفي أصحاب الرضا(عليه السلام) (١١) قائلا: «مولى بجيلة كوفي ثقة».
وذكره البرقي في أصحاب الكاظم(عليه السلام) مرتين، فمرة وصفه بالسراد وأخرى بالزراد.
وعده الكشي من الفقهاء الذين أجمع أصحابنا على تصحيح ما يصح عنهم عند تسمية الفقهاء من أصحاب أبي إبراهيم(عليه السلام) وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، بعد ترجمة عبد الله بن عثمان (٤٣٣).
وتقدم كلامه في أحمد بن محمد بن أبي نصر.
وقال في ترجمته (٤٧٩) الحسن بن محبوب: « علي بن محمد القتيبي قال: حدثني جعفر بن محمد بن الحسن بن محبوب نسبة جده الحسن بن محبوب أن الحسن بن محبوب ابن وهب بن جعفر بن وهب، وكان وهب عبدا سنديا مملوكا لجرير بن عبد الله البجلي زرادا، فصار إلى أمير المؤمنين(عليه السلام) وسأله أن يبتاعه من جرير، فكره جرير أن يخرجه من يده، فقال: الغلام حر قد أعتقته، فلما صح عتقه صار في خدمة أمير المؤمنين(عليه السلام) .
ومات الحسن بن محبوب في آخر سنة أربع وعشرين ومائتين، وكان من أبناء خمس وسبعين سنة، وكان آدم شديد الأدمة أنزع سباطا خفيف العارضين ربعة من الرجال يخمع من وركه الأيمن.
أحمد بن علي القمي السلولي قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، عن الحسن بن علي بن النعمان، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، قال: قلت لأبي الحسن الرضا(عليه السلام) : إن الحسن بن محبوب الزراد، أتانا برسالة؟ قال صدق لا تقل الزراد بل قل السراد، إن الله تعالى يقول (وَ قَدِّرْ فِي السَّرْدِ) .
قال نصر بن الصباح: ابن محبوب لم يكن يروي عن ابن فضال، بل هو أقدم من ابن فضال وأسن، وأصحابنا يتهمون ابن محبوب في روايته عن ابن أبي حمزة، وسمعت أصحابنا أن محبوبا أبا الحسن، كان يعطي الحسن بكل حديث يكتبه عن علي بن رئاب درهما واحدا.
أقول: مقتضى ما ذكره الكشي: أن الحسن بن محبوب تولد بعد وفاة الصادق(عليه السلام)، وهذا ينافي روايته كثيرا عن أبي حمزة المتوفى في زمان الصادق(عليه السلام)، وينافي رواية ابن محبوب عن محمد بن إسحاق المدني المتوفى سنة ١٥١ بل إنه روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١٠، باب البينات على القطع، الحديث ٦٧٤.
إلا أن هذه رواها محمد بن يعقوب، بسنده عن ابن محبوب، عن أبي ولاد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب العاقلة ٥٣، الحديث ١، وكذلك في الفقيه: الجزء ٤، باب العاقلة، الحديث ٣٥٧.
فالظاهر أن الواسطة سقطت عن كلام الشيخ.
وطريق الشيخ إليه صحيح في المشيخة والفهرست.
وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل- رضي الله عنه- عن عبد الله بن جعفر الحميري، وسعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، والطريق صحيح.
بقي هنا شيء وهو: أن النجاشي لم يتعرض لترجمة الحسن بن محبوب ولا يظهر وجه لذلك، إلا أن يكون قد غفل عن ذلك، أو أنه سقطت ترجمته عن نسخة المستنسخ لكتابه، وإلا فلا يحتمل أن النجاشي لم يطلع على كتاب الحسن بن محبوب، كيف وقد ذكر في ترجمة جعفر بن بشير أن له كتاب المشيخة مثل كتاب الحسن بن محبوب، إلا أنه أصغر منه، وأيضا ذكر في ترجمة داود بن كورة أنه بواب كتاب المشيخة للحسن بن محبوب السراد على معاني الفقه.
روى عن أبي جعفر (الثاني)(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: سورة البقرة، في ذيل تفسير قوله تعالى: (فَتَلَقّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِماتٍ فَتابَ عَلَيْهِ ..).
طبقته في الحديث
قد وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ ألفا وخمسمائة وثمانية عشر موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام) .
وعن أبي أيوب (و رواياته عنه تبلغ مائة وستة موارد) وأبي أيوب الخزاز، وأبي الجارود، وأبي جعفر الأحول، وأبي جميلة، وأبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي خالد الكوفي، وأبي سليمان الحمار، وأبي الصباح الكناني، وأبي علي الجواني، وأبي كهمس، وأبي محمد الوابشي، وأبي مريم، وأبي منصور، وأبي ولاد، وأبي ولاد الحناط، وأبي يحيى الحناط، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابن رئاب، وابن سنان، وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن أبي زياد الكرخي، وإبراهيم بن زياد الكرخي، وإبراهيم بن عثمان أبي أيوب، وإبراهيم بن عثمان الخزاز أبي أيوب، وإبراهيم بن مهزم، وإبراهيم بن نعيم الأزدي، وإبراهيم الكرخي، وأحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، وإسحاق بن جرير، وإسحاق بن عمار، وإسحاق بن غالب، وثابت بن دينار الثمالي أبي حمزة، وجميل، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح- ورواياته عنه تبلغ خمسة وأربعين موردا-، والحارث الأحول، والحارث بن أبي رسن، والحارث بن الأحول، والحارث بن محمد، والحارث بن محمد بن النعمان الأحول، والحارث بن محمد بن النعمان صاحب الطاق، وحديد بن حكيم، والحسن بن أبي حمزة، والحسن بن حي، والحسن بن رباط، والحسن بن صالح، والحسن بن صالح بن حي، والحسن بن صالح الثوري، والحسن بن علي، والحسين بن سعيد، والحسينبن نعيم الصحاف، وحفص بن سالم الحناط أبي ولاد، والحكم الأعمى، وحماد، وحماد أبي يوسف الخزاز، وحماد بن زياد، وحماد بن عيسى، وحماد ذي الناب، وحماد الناب، وحنان، وحنان بن سدير، وخالد، وخالد بن جرير، وخالد بن جرير أخي إسحاق بن جرير، وخالد بن جرير البجلي، وخالد بن نافع، وخالد بن نافع البجلي، وخضر الصيرفي، وخطاب أبي محمد الحمداني، وداود بن أبي يزيد العطار، وداود، وداود بن فرقد، وداود بن كثير الرقي، وداود الرقي، وربيع الأصم، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، ورفاعة النخاس، وزيد الشحام، وسدير الصيرفي، وسعد بن أبي خلف، وسعد بن أبي خلف الزام، وسعد بن أبي خلف الراجز، وسعدان بن مسلم، وسليمان الحمار، وسماعة، وسماعة بن مهران، وسيف بن عميرة، وسيف التمار، وشعيب العقرقوفي، وشهاب، وشهاب بن عبد ربه، وصالح بن رزين، وصالح بن سهل، وصفوان الجمال، وعباد بن صهيب، والعباس بن الوليد، والعباس بن الوليد بن صبيح، وعبد الرحمن، وعبد الرحمن بن أبي عبد الله، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الرحمن بن الحجاج البجلي الكوفي، وعبد الرحمن بن سيابة، وعبد العزيز، وعبد العزيز العبدي، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن سنان (و رواياته عنه تبلغ مائة مورد)، وعبد الله بن غالب، وعبد الله بن غالب الأسدي، وعبد الله بن مرحوم الأزدي، وعبد الله بن يحيى الكاهلي، والعلاء (و رواياته عنه تبلغ سبعة وأربعين موردا)، والعلاء بن رزين، وعلي، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن الحسن بن رباط، وعلي بن الحسن الرباطي، وعلي بن رئاب (و رواياته عنه تبلغ مائتين وسبعة وثمانين موردا)، وعلي بن الفضيل، وعمار بن أبي الأحوص، وعمر بن أبان، وعمر بن يزيد، وعمرو بن أبي المقدام، وعمرو بن ثابت، وعنبسة العابد، وفضالة، والفضل بن يونس، والفضل بن يونس الكاتب، والفضيل، ومالك، ومالك بن عطية (و رواياته عنه تبلغ ثلاثة وأربعين موردا)، ومالك بن عطية الأحمسي، ومثنىالحناط، ومحمد بن حكيم، ومحمد بن سنان، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن القاسم، ومحمد بن مارد، ومحمد بن المستنير، ومحمد بن النعمان، ومحمد بن النعمان الأحول أبي جعفر، ومحمد بن يحيى الخثعمي، ومعاوية بن عمار، ومعاوية بن وهب، ومعاوية بن وهب البجلي، ومعاوية بن وهب البجلي الكوفي أبي القاسم، والمعلى، ومقاتل بن سليمان، والنضر بن قرواش الجمال، ونعيم بن إبراهيم، ووهب بن عبد ربه، وهشام بن سالم (و رواياته عنه تبلغ ثمانية وسبعين موردا)، والهيثم بن واقد، والهيثم بن واقد الجريري، ويحيى بن عبد الله بن الحسن، ويحيى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن، ويحيى بن المبارك، ويحيى اللحام، ويزيد الكناسي، ويعقوب السراج، ويونس بن يعقوب، والأحول، والحلبي، والرباطي، والكاهلي.
وروى عنه أبو جعفر، وابن أبي عمير، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن الحسين بن عبد الملك، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن هلال، وأيوب بن نوح، والحسن بن الحسين اللؤلؤي، والحسن بن سماعة، والحسن بن محمد الأبزاري، والحسن بن محمد بن سماعة، والحسن اللؤلؤي، والحسين بن سعيد، وسندي بن الربيع، وسهل، وسهل بن زياد، وصالح بن السندي، والعباس، والعباس بن معروف، وعبد العظيم بن عبد الله الحسني، وعبد الله بن الصلت، وعبد الله بن محمد، وعبد الله بن محمد بن عيسى، وعبيد الله بن أحمد، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن إسماعيل الميثمي، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسن الطاطري، وعلي بن مرداس، وعلي بن مهزيار، وعمرو بن عثمان، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، وموسى بن عمر، وموسى بن القاسم، وهارون، والهيثمو الهيثم بن أبي مسروق [النهدي، واللؤلؤي.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بإسناده عن علي بن الحسن بن فضال، عن جعفر بن عثمان، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب.
التهذيب: الجزء ٤، باب فضل التطوع بالخيرات، الحديث ٥٨٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكنه رواها بعينها في، باب فرض الصيام، الحديث ٤٢٣، وفيه عمرو بن عثمان بدل جعفر بن عثمان، وهو الصحيح بقرينة كثرة رواية علي بن الحسن بن فضال عنه، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل في مورد، وفي مورد آخر جعفر بن عثمان.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن العلاء، وأبي أيوب [و عن أبي أيوب.
التهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٧٨٩ و٧٩٢، والإستبصار: الجزء ٣، باب الشاهدين يشهدان على رجل بطلاق امرأته، الحديث ١٢٩، إلا أن فيه الحسن بن محبوب، عن العلاء، عن أبي أيوب، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب المرأة يبلغها موت زوجها أو طلاقها ٦٩، الحديث ٢، والفقيه: الجزء ٣، باب شهادة الزور وما جاء فيها، الحديث ١٢٠، والوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضا، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب، عن محمد بن مارد.
التهذيب: الجزء ٩، باب وصية الإنسان لعبده، الحديث ٨٨٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب أن الوصي إذا كانت الوصية في حق فغيرها فهو ضامن ١٥، الحديث ٣، والفقيه: الجزء ٤، باب ضمان الوصي لما يغيره، الحديث ٥٣٣، ابن محبوب [الحسنبن محبوب، عن محمد بن مارد، بلا واسطة، وفي الوسائل والوافي عن كل مورد مثله، إلا أن في الأخير عن الفقيه نقل بسندين، في سند بلا واسطة وفي سند مع الواسطة كالتهذيب.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب، عن سليمان بن خالد.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الأعضاء والجوارح، الحديث ١٠٤١، والإستبصار: الجزء ٤، باب دية نقصان الحروف من اللسان، الحديث ١١٠٦، إلا أن فيه الحسن بن محبوب، عن سليمان بن خالد بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره ٣٢، الحديث ١، والوافي والوسائل أيضا.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن أبي بصير.
التهذيب: الجزء ٧، باب الغرر والمجازفة، الحديث ٥٧٨.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب شراء السرقة والخيانة ١٠٤، الحديث ١، ابن محبوب، عن أبي أيوب، عن أبي بصير، وهو الموافق للوسائل، وفي الوافي عن الكافي مثله وعن التهذيب بسندين.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن أبي الورد.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث ٩١٤.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب الرجل الصحيح العقل يقتل المجنون ١٥، الحديث ٢، ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن أبي الورد، والظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، والوافي والوسائل عن كل مثله.
روى الصدوق بإسناده، عن الحسن بن محبوب، عن ابن مهزم، عن طلحةبن زيد.
الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث الحميل، الحديث ٧٣٢.
ولكن الموجود في التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث ١٢٥٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث الحميل، الحديث ٧٠٠، الحسن بن محبوب، عن طلحة بن زيد بلا واسطة، والظاهر صحة ما في الفقيه لعدم ثبوت رواية الحسن بن محبوب عن طلحة بن زيد بلا واسطة، وروايته عن ابن مهزم في عدة موارد، وفي الوسائل عن كل مثله إلا أن فيه عن الفقيه: مهزم بدل ابن مهزم، وفي الوافي أيضا عن كل مثله، إلا أن فيه عن الفقيه: ابن مهزيار.
روى الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن أبان بن تغلب، عن الحلبي.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٢٢٤، ولكن في الفقيه: الجزء ٣، باب طلاق التي لم تبلغ المحيض، الحديث ١٦٠٥، أبان بن عثمان بدل أبان بن تغلب، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية أبان بن تغلب عن الحلبي، وكثرة رواية أبان بن عثمان عنه، وتقدم في أبان بن تغلب ما له ربط بالمقام.
وروى بسنده أيضا، عن موسى بن القاسم، عن الحسن بن محبوب، عن بريد بن معاوية العجلي.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٤١٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ما يجزئ من حجة الإسلام وما لا يجزئ ٣٨، الحديث ١١: ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن بريد العجلي، وهو الموافق للفقيه: الجزء ٢، باب الحاج يموت في الطريق، الحديث ١٣١٤، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، والوافي والوسائل كالكافي.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن بكير، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١٠، باب القضايا في الديات والقصاص، الحديث٦٥١.
وروى هذه الرواية بعينها في هذا الباب، الحديث ٦٥٩، وفيها الحسن بن محبوب عن ابن بكير، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب أن من قتل مؤمنا على دينه فليست له توبة ٣، الحديث ٢، والفقيه: الجزء ٤، باب تحريم الدماء والأموال بغير حقها، الحديث ٢٠٨، فإن الحسن بن محبوب لا يمكن أن يروي عن بكير المتوفى في زمان الصادق(عليه السلام) .
وفي الوافي والوسائل عن كل مورد مثله.
روى الصدوق بإسناده عن الحسن بن محبوب، عن جميل بن دراج.
الفقيه: الجزء ٣، باب أحكام المماليك والإماء، الحديث ١٣٧٨.
ولكن في التهذيب: الجزء ٧، باب ضروب النكاح، الحديث ١٠٧٤، والإستبصار: الجزء ٣، باب حكم ولد الجارية المحللة، الحديث ٥٠٣: جميل بن صالح، بدل جميل بن دراج، والوافي والوسائل عن كل مثله.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن جميل بن دراج أو جميل بن صالح، عن الفضيل بن يسار.
الفقيه: الجزء ٤، باب ميراث الخنثى، الحديث ٧٦٣.
ورواها بعينها بإسناده، عن الحسن بن محبوب، عن جميل، عن فضيل بن يسار.
الفقيه: الجزء ٣، باب الحكم بالقرعة، الحديث ١٨٢.
ورواها الشيخ بإسناده، عن ابن محبوب، عن جميل بن صالح، عن فضيل بن يسار.
التهذيب: الجزء ٦، باب البينتين يتقابلان، الحديث ٥٨٨.
ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب آخر منه (ميراث الخنثى) ٥٢، الحديث ٢، والتهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الخنثى، الحديث ١٢٧٣، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث المولود الذي ليس له ما للرجال وما للنساء، الحديث ٧٠١، ابن محبوب [الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن الفضيل بن يسار، والوافي والوسائل عن كل مثله، إلا أن في الأخير عن التهذيبينجميل بن صالح وكذلك في المحاسن.
وروى الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب، عن جميل بن دراج.
التهذيب: الجزء ٨، باب حكم الظهار، الحديث ٦٦.
ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب الظهار ٧٣، الحديث ٢١، والفقيه: الجزء ٣، باب الظهار، الحديث ١٦٣٨: جميل بن صالح بدل جميل بن دراج، وكذلك في الوسائل، وفي الوافي عن كل مثله.
وروى بسنده أيضا عن الحسن بن محبوب، عن حريز، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، كذا في الطبعة القديمة والإستبصار أيضا، ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب عمل السلطان وجوائزهم ٣٠، الحديث ٣: حديد بدل حريز، وهو الموافق للوافي وعقاب الأعمال.
وروى أيضا بسنده عن الحسن بن محبوب، عن حماد بن زيد.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الأعضاء والجوارح، الحديث ١٠٤٨، ولكن في الفقيه: الجزء ٤، باب ما يجب فيه الدية ونصف الدية، الحديث ٣٣٤، ابن محبوب، عن أبيه، عن حماد بن زياد، والوسائل كالتهذيب والوافي عن كل مثله إلا أن فيه عنهما: حماد بن زيد.
وروى أيضا بسنده عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن الحسن بن محبوب، عن خطاب بن محمد الهمداني.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث الأزواج، الحديث ١٠٧٢.
كذا في الطبعة القديمة أيضا.
ورواها في الإستبصار: الجزء ٤، باب أن المرأة لا ترث من العقار والدور ..، الحديث ٥٧٨، إلا أن فيه: خطاب بن أبي محمد الهمداني، وما في التهذيب موافق لما رواه الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب نوادر المواريث، الحديث ٨١١، وكذلك في الوافي والوسائل.
روى الصدوق بإسناده عن الحسن بن محبوب، عن داود الكرخي.
الفقيه:الجزء ٣، باب أصناف النساء، الحديث ١١٥٧، ولكن في التهذيب: الجزء ٧، باب اختيار الأزواج، الحديث ١٦٠١: إبراهيم الكرخي بدل داود، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب أصناف النساء ٤، الحديث ٣، وكذلك في الوافي، وفي الوسائل عن كل مثله.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن زرعة، عن محمد بن سماعة.
التهذيب: الجزء ٧، باب عقود البيع، الحديث ١٥٨.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: زرعة بن محمد، عن سماعة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب شراء الطعام وبيعه، الحديث ١، فإن الراوي فيه هو سماعة لا محمد بن سماعة، وكذلك في الوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضا عن عمرو بن عثمان، عن الحسن بن محبوب، عن سعد بن أبي خلف.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الأولاد، الحديث ١١٢٨، والإستبصار: الجزء ٤، باب أن مع الأبوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد والجدة، الحديث ٦٢٢، إلا أن فيه: عمرو بن يحيى بدل عمرو بن عثمان، والوافي والوسائل كما في التهذيب.
وروى الصدوق بإسناده، عن الحسن بن محبوب، عن صفوان بن يحيى الجمال.
الفقيه: الجزء ٣، باب اللقطة والضالة، الحديث ٨٤٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب اللقطة والضالة ٤٩، الحديث ١٧، والتهذيب: الجزء ٦، الحديث ١١٨٠ من الباب المزبور: صفوان الجمال، وهو الصحيح فإن صفوان بن يحيى ليس بجمال، وإنما الجمال ابن مهران، وكذلك في الوافي.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الرحمن.
الفقيه: الجزء ٤، كتاب الحدود، باب حد القذف، الحديث ١١٩، ولكن في الكافي: الجزء٧، كتاب الحدود ٣، باب حد القاذف ٢٦، الحديث ١٧، والتهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في الفرية والسب، الحديث ٢٦٦: عبد العزيز العبدي بدل عبد الرحمن، وفي الوسائل عن كل مثله، وفي الوافي أيضا نسختان.
وروى الشيخ بإسناده، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الله بن سنان.
التهذيب: الجزء ١٠، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث ٨٣٦، والإستبصار: الجزء ٤، باب من زلق من فوق على غيره فقتله، الحديث ١٠٦٣.
ولكن في الفقيه: الجزء ٤، باب القود ومبلغ الدية، الحديث ٢٤٩: ابن محبوب، عن علي بن رئاب، عن عبد الله بن سنان، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب الرجل يقع على الرجل ويقتله ١٢، الحديث ٢، والوسائل بقرينة سائر الروايات.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الوهاب بن الصباح، عن علي بن أبي حمزة.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الأعضاء والجوارح، الحديث ١٠٤٥، والفقيه: الجزء ٤، باب ما يجب فيه الدية ونصف الدية، الحديث ٣٣٣.
ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره ٣٢، الحديث ٤ ابن محبوب، عن علي بن أبي حمزة بلا واسطة، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله.
وروى أيضا بسنده عن سعد، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث ٩٠٣، والإستبصار: الجزء ١، باب المصلي يصلي وعليه لثام، الحديث ١٥١٩، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن بدل أحمد بن محمد، والوافي والوسائل كما في التهذيب.
وروى بسنده، عن الحسن بن محبوب أيضا، عن علي بن رئاب، عن زرارة.
التهذيب: الجزء ٧، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٦٦، والإستبصار: الجزء ٣، باب ما يوجب المهر كاملا، الحديث ٨٢٤، ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب ما للمطلقة التي لم يدخل بها من الصداق ٤٠، الحديث ٥: ابن محبوب، عن ابن بكير، عن علي بن رئاب، ولا يبعد صحة ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل فإن فيه ابن بكير وعلي بن رئاب عن الكافي، لعدم ثبوت رواية ابن بكير عن ابن رئاب في شيء من الروايات.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن ضريس الكناسي.
التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث ٤٩٦، والإستبصار: الجزء ٤، باب جواز العفو عن القاذف، الحديث ٨٧٥، إلا أن فيه ابن محبوب، عن ضريس الكناسي بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب لموافقته لما رواها بعينها في باب حدود الزنا، الحديث ١٦٥، وفي باب الحد في الفرية والسب، الحديث ٣٢١.
ولما في الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب العفو عن الحدود ٥٤، الحديث ٤، والفقيه: الجزء ٤، باب نوادر الحدود، الحديث ١٨٥، والوافي والوسائل.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رباط.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الأولاد، الحديث ١١٠٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث الجد مع كلالة الأم، الحديث ٦٠٤.
ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب الإخوة من الأم مع الجد ٢٤، الحديث ٥، ابن محبوب، عن علي بن رئاب، والوافي عن كل مثله، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن الفضيل.
التهذيب: الجزء ٧، باب عقود البيع، الحديث ٨٥، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن الافتراق بالأبدان شرط في صحة العقد، الحديث ٢٤٠.
كذا في الطبعة القديمة من التهذيب على نسخة، وفي نسخة أخرى جميل، بدل فضيل، ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الشرط والخيار في البيع ٧٠، الحديث ٦: ابن محبوب، عن جميل، عن فضيل، وكذلك في الوسائل وفيه عن الخصال أيضا: جميل عن فضيل بن يسار، وفي الوافي عن كل مثله.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن سنان، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١٠، باب القضايا في الديات والقصاص، الحديث ٦٥١، كذا في الطبعة القديمة على نسخة وفي نسخة أخرى ابن سنان.
ورواها بعينها في الباب المذكور، الحديث ٦٥٩، وفيها: عبد الله بن سنان، وهو الموافق للكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب أن من قتل مؤمنا على دينه فليست له توبة ٣، الحديث ٢، والفقيه: الجزء ٤، باب تحريم الدماء والأموال بغير حقها، الحديث ٢٠٨، وفي الوافي والوسائل عن كل مورد مثله.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن مسلم.
التهذيب: الجزء ٧، باب العقود على الإماء، الحديث ١٤١٧.
ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب الرجل يزوج عبده أمته ١٢٢، الحديث ٢: ابن محبوب، عن أبي أيوب، عن محمد بن مسلم، وكذلك في الوسائل، وفي الوافي عن كل مثله.
وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن مصادف، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٤٣٦، والإستبصار: الجزء ٢، باب جواز أن تحج المرأة عن الرجل، الحديث ١١٤٢، كذا في الطبعة القديمة على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى الحسن بن محبوب، عن ابن رئاب، عن مصادف، وهو الموافق لما في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب المرأة تحج عن الرجل ٦٠، الحديث ١، والوافي والوسائل عن كل مثله.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن الحسين بن عبد الكريم الأودي، عن الحسن بن محبوب، عن معاوية بن حكيم، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٣٢٣، والإستبصار: الجزء ١، باب أن المرأة إذا أنزلت وجب عليها الغسل، الحديث ٣٤٧، إلا أن فيه: عبد الملك بدل عبد الكريم كما في بعض نسخ التهذيب أيضا، ومعاوية بن عمار بدل معاوية بن حكيم، وهذا هو الصحيح فإنه لا يمكن رواية معاوية بن حكيم، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، والوافي والوسائل كما في التهذيب وفيهما: عبد الملك نسخة.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن هذيل بن حنان أخي جعفر بن حنان الصيرفي.
التهذيب: الجزء ٦، باب القرض وأحكامه، الحديث ٤٥٤، وباب المكاسب، الحديث ١١٤٦، وإن كان فيه ابن محبوب، وجعفر بن حنان من غير توصيف بالصيرفي، والإستبصار: الجزء ٣، باب القرض لجر المنفعة، الحديث ٢٥، والفقيه: الجزء ٣، باب الدين والقروض، الحديث ٤٩٠.
ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب هدية الغريم ٢٨، الحديث ٢: ابن محبوب، عن هذيل بن حيان أخي جعفر بن حيان الصيرفي، وهو الصحيح فإنه المعنون في كتب الرجال، والوسائل كالكافي والوافي كالتهذيب.
وروى محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن هلال بن عطية، عن أبي حمزة.
الروضة: الحديث ٢٤.
كذا في نسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى والمرآة والوافي مالك بن عطية بدل هلال بن عطية، والظاهر أنه هو الصحيح لموافقته للفقيه: الجزء ٤، باب النوادر، وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث ٨٨١، وإن كان فيه مالك بن عطية، عن عائذ الأحمسي، عن أبي حمزة الثمالي.
اختلاف النسخ
روى محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن الحسنبن محبوب، عن أبي أسامة، وعلي بن إبراهيم، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أسامة، وهشام بن سالم.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأرض لا تخلو من حجة ٥، الحديث ٧.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة، والمرآة، والحديثتين بعد هذه الطبعة، علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الحسن بن محبوب، وهو الصحيح فإنه روى هذه الرواية مع زيادة في باب في الغيبة ٨٠، الحديث ١٣ من الكتاب، وفيه: وعلي بن إبراهيم عن أبيه جميعا عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم.
هذا من ناحية الراوي، وأما من جهة المروي عنه، فقد رواها أيضا في الكتاب المذكور، باب نادر في حال الغيبة ٧٩، الحديث ٣.
وفيه: ابن محبوب، عن أبي أسامة، عن هشام بن سالم.
وفي الوافي عن كل مورد مثله.
وروى الشيخ بإسناده، عن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب، عن أبي ولاد الحناط.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات، الحديث ٩٧٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي، والوسائل، محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب بلا واسطة، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب، إلا في مورد واحد وهو في الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الحجة لا تقوم لله على خلقه إلا بإمام ٤، الحديث ١، وفيه أيضا كلام.
وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن أبان بن عيسى بن عبد الله القمي.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٣٥٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الموجود في الوافي، والوسائل الحسن بن محبوب، عن أبان، عن عيسى بن عبد الله القمي، وهو الصحيح فإن أبان بن عيسى بن عبد الله القمي لا وجود له، لا في كتب الرجال ولا في الروايات.
ثم إن الشيخ روى بسنده، عن أبي الحسن علي بن محمد بن الزبير، عن الحسين بن عبد الملك الأودي، عن الحسن بن محبوب، عن إبراهيم بن أبي زياد الكرخي.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارات، الحديث ٨٠.
كذا في الطبعة القديمة، والوافي والوسائل أيضا، ولكن الصحيح أحمد بن الحسين بن عبد الملك الأودي، بقرينة سائر الروايات ومشيخة التهذيب، والفهرست في طريقه إلى الحسن بن محبوب.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن سنان.
التهذيب: الجزء ١، باب تلقين المحتضرين، الحديث ٨٧٣، كذا في الوسائل أيضا.
ولكن في الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب غسل الميت ١٨، الحديث ٣، سهل بن زياد، عن الحسن بن محبوب، ثم قال: عنه، عن محمد بن سنان، وأرجع الشيخ الضمير إلى الحسن بن محبوب، ولكنه خلاف الظاهر أولا، فإن الضمير عائد إلى ما هو المذكور أولا ما لم تقم قرينة على الخلاف، ولا قرينة هنا على ذلك.
وثانيا: إنه لم يثبت رواية الحسن بن محبوب، عن محمد بن سنان، في الكتب الأربعة، إلا في مورد واحد، وهو ما رواه الشيخ في باب تلقين المحتضرين من الزيادات، من الجزء المزبور، الحديث ١٤٩٢.
ولكن رواية سهل بن زياد، عن محمد بن سنان كثيرة.
وروى أيضا بإسناده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الله بن سنان.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٥١٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل، الحسن بن محبوب مبدوء به الكلام، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية محمد بن أحمد بن يحيى عنه.
وروى أيضا بسنده، عن الهيثم النهدي، عن الحسن بن محبوب، عن علي،في رجل أعطى رجلا دراهم .. إلخ.
التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٤٤٧.
كذا في الطبعة القديمة، والوافي أيضا، ورواها في الإستبصار: الجزء ٢، باب من أعطى غيره حجة مفردة فحج عنه متمتعا، الحديث ١١٤٦، وفيه: عن علي(عليه السلام)، وهو الموجود في الوسائل أيضا، ولكن الظاهر صحة ما في التهذيب لقول الشيخ في ذيل الرواية بأن الحديث موقوف غير مسند إلى أحد من الأئمة(عليهم السلام) .
روى الصدوق بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن منهال القصاب.
المشيخة: في طريقه إلى منهال القصاب، ولم يرو في الفقيه رواية عن منهال القصاب إلا في مورد واحد وهو الجزء ٣، باب التلقي، الحديث ٧٧٩.
وهذه الرواية رواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب التلقي ٦٩، الحديث ٢.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٧، باب التلقي والحكرة، الحديث ٦٩٦، وفيهما: ابن محبوب (الحسن بن محبوب)، عن مثنى الحناط، عن منهال القصاب، فيعلم من ذلك سقوط الواسطة في المشيخة.
روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب، عن الحلبي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب صوم الوصال وصوم الدهر ١٦، الحديث ٢.
كذا في سائر النسخ أيضا، ولكن الظاهر سقوط الواسطة بين ابن محبوب والحلبي، لعدم ثبوت روايته عنه بلا واسطة، وأما روايته عنه بواسطة علي بن رئاب فهي كثيرة.
أقول: تأتي له روايات بعنوان ابن محبوب أيضا.