اخترنا لكم : أبو الخطاب

روى عن عبد صالح(عليه السلام)، وروى عنه حنان، الروضة: الحديث ٣٤٤. أقول: هذا غير ما تقدم، فإن محمد بن أبي زينب قتل في حياة الصادق(عليه السلام)، وهذا يروي عن الكاظم(عليه السلام)

إبراهيم بن مهزم

معجم رجال الحدیث 1 : 276
T T T
إبراهيم بن مهزم الأسدي.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ تسعة وعشرين موردا: فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وروى عن أبيه مهزم، وأبي مريم، وإبراهيم الكرخي، وإسحاق بن عمار، والحسين بن أبي حمزة، وحكم بن سالم، وطلحة بن زيد، وعنبسة بن بجاد، وعنبسة العابد، والقاسم بن الوليد.
وروى عنه ابن أبي عمير، وابن سنان، وابن محبوب، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن محمد، وجعفر بن بشير، والحسن بن جعفر، والحسن بن محبوب، وعبيس بن هشام، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن علي.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن ابن محبوب، عن إبراهيم بن مهزم عن طلحة بن يزيد.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب بيع الدين بالدين ٢٤، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب الديون وأحكامها، الحديث ٤٠٠، وفيه طلحة بن زيد، بدل طلحة بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن علي، عن إبراهيم بن مهزم، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب كراهية التوقيت ٨٢، الحديث ٧.
كذا في النسخة المطبوعة بعد هذه الطبعة أيضا، ولكن في النسخة القديمة والمعربة والمرآة والوافي: إبراهيم بن مهزم، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
أقول: هذا متحد مع من بعده.