اخترنا لكم : شمس الدين محمد

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٣٧٥): «الشيخ شمس الدين محمد الأحسائي ساكن شيراز: فاضل، عالم، فقيه، محدث، صالح، جليل، معاصر».

الحسن بن موسى

معجم رجال الحدیث 6 : 158
T T T
قال النجاشي: «الحسن بن موسى الخشاب: من وجوه أصحابنا مشهور كثير العلم و، الحديث.
له مصنفات منها: كتاب الرد على الواقفة، وكتاب النوادر، وقيل إن له كتاب الحج، وكتاب الأنبياء، أخبرنا محمد بن علي القزويني، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا عمران بن موسى الأشعري، عن الحسن بن موسى».
وقال الشيخ (١٧١): «الحسن بن موسى الخشاب: له كتاب أخبرنا به عدة من أصحابنا عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن بن موسى».
وعده في رجاله في أصحاب العسكري(عليه السلام) (٥) وفي من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٣) قائلا: روى عنه الصفار.
روى عن علي بن حسان، وروى عنه إبراهيم بن موسى.
كامل الزيارات: الباب ٨ في فضل الصلاة في مسجد الكوفة ومسجد السهلة وثواب ذلك، الحديث ١٠.
روى عن رجل عن حماد بن عيسى، وروى عنه صالح بن أبي عمار.
تفسير القمي: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (وَ أَسَرُّوا النَّدامَةَ لَمّا رَأَوُا الْعَذابَ).
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن في تفسير البرهان صالح بن أبي حماد والظاهر هو الصحيح.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة.
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وثمانين موردا.
فقد روى عن أبي طاهر الوراق، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسحاق بن عمار، وجعفر بن محمد، والحسن بن علي بن يوسف بن بقاح، وعبد الله بن موسى، وعلي بن أسباط، وعلي بن حسان، وعلي بن حسان الواسطي، وعلي بن سماعة، وغياث، وغياث بن كلوب (و رواياته عنه في تسعة وأربعين موردا)، وغياث بن كلوب البجلي، وغياث بن كلوب بن فيهس البجلي، ويزيد بن إسحاق، ويزيد بن إسحاق شعر.
وروى عنه أحمد بن أبي زاهر، والحسن بن عبيد الله، وحميد بن زياد، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن إبراهيم، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن علي بن محبوب، والصفار.
وتقدمت له روايات بعنوان الحسن بن موسى، ويأتي بعنوان الخشاب أيضا.