اخترنا لكم : محمد بن سلمة

روى عن محمد بن جعفر، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة النمل، في تفسير قوله تعالى: (مَنْ جاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثالِها). كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الطبعة الحديثة: محمد بن جعفر، عن يحيىبن زكريا اللؤلؤي، بدل محمد بن سلمة، عن محمد بن جعفر، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي، والظاهر هو الصحيح، لتكرر هذا السند كثيرا في التفسير، وعدم وجود محمد بن سلمة في غير هذا المورد، وإن كان في تفسير البرهان أيضا: محمد بن سلمة، عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي

الحسن بن يوسف

معجم رجال الحدیث 6 : 171
T T T
روى عن زكريا بن محمد، وروى عنه إسماعيل بن مهران.
الكافي: الجزء ٢، كتاب العشرة ٤، باب النوادر ١٤، الحديث ٢.
وروى عن زكريا المؤمن، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب فضل الطواف ١٢٥، الحديث ١.
وروى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه سلمة.
التهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٧٧٨، والإستبصار: الجزء ٣، باب العدالة المعتبرة في الشهادة، الحديث ٣٧.
روى عن محمد بن سليمان، وروى عنه الكوفي.
التهذيب: الجزء ٨، باب اللعان، الحديث ٦٧٠.
ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٣، باب اللعان، الحديث ١٦٧٠، إلا أن فيه الحسين بن يوسف بدل الحسن بن يوسف.
ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٣، باب اللعان، الحديث ١٦٧٠، إلا أن فيه الحسين بن يوسف بدل الحسن بن يوسف، ورواها الكليني مع اختلاف يسير وزيادة في الكافي: الجزء ٧، كتاب الشهادات ٥، باب النوادر ٢٣، الحديث ٦، وفيه: الحسين بن سيف كما عن بعض نسخ الفقيه أيضا، وفي الوسائل عن التهذيب مثله، وعن الكافي والفقيه كما في الكافي، وفي الوافي عن الكافي مثله، وعن الفقيه والتهذيب كالتهذيب.
وروى عن نصر، وروى عنه موسى بن عمير.
التهذيب: الجزء ٧، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٧٥.
أقول: لا يبعد اتحاده مع الحسن بن يوسف الذي ذكره الشيخ في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) كما يأتي.