اخترنا لكم : أحمد بن عبد الله بن جعفر

الحميري: كان له مكاتبة. ذكره النجاشي، في ترجمة محمد بن عبد الله بنجعفر. وعده العلامة في الخلاصة (٣٨) في القسم الأول من الباب السابع، وكذا ابن داود (٨٧). وقد عرفت في ترجمة إبراهيم بن سلامة: أن التصحيح الصادر من العلماء لا يثبت به الحسن، فضلا عن الوثاقة.

الحسين بن أبي حمزة

معجم رجال الحدیث 6 : 193
T T T
الحسين بن حمزة.
قال الشيخ (٢١٦): «الحسين بن أبي حمزة، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول عن ابن أبي عمير عنه».
وأراد بالإسناد الأول: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير.
وعده البرقي- مع توصيف أبي حمزة بالثمالي- من أصحاب الصادق(عليه السلام) .
وقال الكشي (٢٦٥) و(٢٦٦) و(٢٦٧) و(٢٦٨): «علي بن أبي حمزة الثمالي، والحسين ومحمد أخواه، وأبوه.
قال أبو عمرو: سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير، عن علي بن أبي حمزة الثمالي، والحسين بن أبي حمزة ومحمد أخويه وأبيه، فقال: كلهم ثقات فاضلون».
و ذكره في ترجمة ثابت بن دينار ٨١ أيضا».
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة.
ثم إن النجاشي عنون الحسين بن حمزة الليثي الكوفي ابن بنت أبي حمزة الثمالي، ووقع الكلام في اتحاده مع الحسين بن أبي حمزة الثمالي وتعددهما، ونتعرض له في ترجمة الحسين بن حمزة إن شاء الله تعالى.
طبقته في الحديث
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن أبي عمير.
الروضة: الحديث ٤١٨، وروى عنه أحمد بن الحسن الميثمي.
الفقيه: الجزء ٤، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث ٨٩٥.
وروى عنه فضالة بن أيوب.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب القراءة يوم الجمعة وليلتها في الصلوات ٧٦، الحديث ٣.
وروى عن أبي حمزة، وروى عنه إبراهيم بن مهزم.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب تأخير صيام الثلاثة الأيام من الشهر إلى الشتاء ٦٠، الحديث ٢، والتهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الصوم، الحديث ٩٥٠.