اخترنا لكم : جعفر بن واقد

قال الكشي في ترجمة جماعة منهم جعفر بن واقد (٣٩٢- ٣٩٦): «حدثني محمد بن قولويه، والحسين بن الحسن بن بندار القمي، قالا: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثني إبراهيم بن مهزيار، ومحمد بن عيسى بن عبيد، عن علي بن مهزيار، قال: سمعت أبا جعفر الثاني(عليه السلام) يقول- وقد ذكر عنده أبا الخطاب-: لعن الله أبا الخطاب، ولعن أصحابه ولعن الشاكين في لعنه ولعن من قد وقف في ذلك وشك فيه. ثم قال: هذا أبو الغمر، وجعفر بن واقد، وهاشم بن أبي هاشم استأكلوا بنا الناس، فصاروا دعاة، يدعون الناس إلى ما دعا إليه أبو الخطاب، لعنه الله ولعنهم معه ولعن من قبل ذلك منهم، يا علي لا تتحرجن من لعنهم، لعنهم الله، فإن الله قد لعنهم. ...

الحسين بن أبي السري

معجم رجال الحدیث 6 : 195
T T T
روى عن الحسن بن إبراهيم، وروى عنه إبراهيم بن إسحاق.
التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١١٣٨.
كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل الزراعة ١٢٤، الحديث ٧: الحسن بن السري، وهو الصحيح لعدموجود للحسين بن أبي السري في كتب الحديث والرجال.