اخترنا لكم : أبو محمد المدائني

روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي محمد المدائني، عن عائذ بن حبيب بياع الهروي. الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب النشوء ٣٢، الحديث ١. ورواها في الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب الوصي يدرك أيتامه .. ٣٩، الحديث ٨، إلا أن فيه: علي بن حبيب، بدل عائذ بن حبيب، وما في المورد الأول موافق لما رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث ٣٧٨، والجزء ٩، باب وصية الصبي والمحجور عليهم، الحديث ٧٣٨.

الحسين بن الحسن العاملي

معجم رجال الحدیث 6 : 238
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٦٤): «الشيخ حسين بن الحسن العامليالمشغري: كان فاضلا، صالحا، جليل القدر، شاعرا، أديبا، قرأ على شيخنا البهائي، وعلى الشيخ محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني.
سافر إلى الهند ثم إلى أصفهان ثم إلى خراسان، وسكن بها حتى مات.
وكان عمي الشيخ محمد بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري يصف فضله وعلمه وفصاحته وكرمه.
رأيت جملة من كتبه منها كتاب النكاح من التذكرة، وعليه خط شيخنا البهائي بالإجازة له.
نروي عن عمي عنه».