اخترنا لكم : الحسن بن عروة

ابن أخت شعيب العقرقوفي، روى عن خاله شعيب، وروى عنه عبد الله بن أحمد. الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الصلاة في طلب الرزق ٩٤، الحديث ٦، والتهذيب: الجزء ٣، باب من الصلوات المرغب فيها، الحديث ٩٦٨. ورواها الشيخ بعينها بإسناده، عن الحسن بن علي بن فضال، عن عروة ابن أخت شعيب العقرقوفي، عن خاله شعيب. التهذيب: الجزء ٢، باب فضل الصلاة والمفروض منها والمسنون من الزيادات، الحديث ٩٣٩، والصحيح الأول لموافقته لما تقدم عليه من الكافي، والوافي والوسائل عن كل مثله.

الحسين بن حمدان

معجم رجال الحدیث 6 : 244
T T T
قال النجاشي: «الحسين بن حمدان الخصيبي [الحصيني الجنبلائي، أبو عبد الله، كان فاسد المذهب.
له كتب منها: كتاب الإخوان، كتاب المسائل، كتاب تاريخ الأئمة، كتاب الرسالة تخليط».
وقال الشيخ (٢٢٢): «الحسين بن حمدان بن الخصيب له كتاب أسماء النبي(ص) والأئمة ع».
وعده في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، (٣٣) قائلا: «الحضيني [الخصيبي الجنبلائي يكنى أبا عبد الله، روى عنه التلعكبري».
وقال ابن الغضائري: «كذاب فاسد المذهب، صاحب مقالة ملعونة لا يلتفت إليه».
وقال ابن داود في القسم الثاني (١٣٦): «مات في شهر ربيع الأول سنة ٣٥٨».