اخترنا لكم : محمد صالح بن أحمد

قال الأردبيلي في جامعه: «الإمام العلامة محمد صالح بن أحمد بن شمس الدين المازندراني، المحقق المدقق، الرضي الزكي، التقي النقي، جليل القدر،رفيع الشأن، عظيم المنزلة، دقيق الفطنة، فاضل، كامل صالح، متبحر في العلوم العقلية والنقلية، ثقة، ثبت، عين، له أخلاق كريمة وخصائل حسنة، وله كتب، منها كتاب شرح أصول الكافي، كتاب حسن جيد كبير خمس مجلدات، وكتاب شرح الروضة، وكتاب شرح زبدة الأصول، وحاشيته على معالم الأصول، وغيرها، توفي (رحمه الله) سنة ست وثمانين بعد الألف، رضي الله عنه وأرضاه». وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٨١٦): «مولى حسام الدين محمد صالح بن أحمد المازندراني، فاضل عالم محقق، له كتب منها: شرح ...

الحسين بن خالد

معجم رجال الحدیث 6 : 248
T T T
من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (٦).
وعن بعض نسخ الرجال الحسن بن خالد بدل الحسين بن خالد، وعد البرقي أيضا الحسين بن خالد من أصحاب الكاظم(عليه السلام) .
أقول: إذا صحت نسخة الحسن في رجال الشيخ فالظاهر أنه الحسن بن خالد بن محمد بن علي البرقي المتقدم، وإذا صحت نسخة الحسين المؤيدة بالروايات فهو مردد بين الخفاف والصيرفي الذي يأتي الكلام فيه.
روى عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: في تفسير (بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ).
طبقته في الحديث
وقع بعنوان الحسين بن خالد في أسناد عدة من الروايات تبلغ اثنين وخمسين موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الأول(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، وأبي الحسن الثاني(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن إسحاق بن عمار، وسلمة بن الخطاب.
وروى عنه ابن أبي نصر، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، والحسن بن علي بن يقطين، وسيف بن عميرة، وصالح بن سعيد، وعبيد الله الدهقان، وعلي بن معبد، وعمرو بن عثمان، ومحمد بن أسلم الجبلي، ومحمد بن أشيم، ومحمد بن حفص، ومحمد بن عيسى، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب بن شعيب، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن، والبزنطي.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بإسناده، عن علي بن إبراهيم، عن الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٧، باب الولادة والنفاس والعقيقة، الحديث ١٧٧٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٦، كتاب العقيقة ١، باب أن رسول الله(ص) وفاطمة(عليها السلام) عقا عن الحسن(عليه السلام) والحسين(عليه السلام) ٢١، الحديث ٦: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الحسين بن خالد، عن أبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وهو الموافق للوافي والوسائل.
وروى الصدوق بإسناده عن الحسين بن خالد، عن أبي الحسن الأول(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٤، باب ما يجب على من أتى رجلا وهو راقد ..، الحديث ٤٠٩.
ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب من لا دية له ١٤، الحديث ١٤: الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وكذلك في التهذيب: الجزء ١٠، باب القضاء في قتيل الزحام ..، الحديث ٨٢٦.
وروى بسنده أيضا، عن صالح بن السندي، عن الحسين بن خالد، عن الرضا(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٤، باب حد المماليك في الزنا، الحديث ٩٥.
ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب على المماليك والمكاتبين من الحد ٤٥، الحديث ٢١، والتهذيب: الجزء ١٠، باب حدود الزنا، الحديث ٩٤: صالح بن سعيد، عن الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
والوافي كالكافي، والوسائل عن كل مثله، وعن الفقيه: الحسن بن خالد، وتقدم هذه الرواية عن التهذيب في الجزء ٨، باب المكاتب، الحديث ٩٧٧، وفيه: الحسين بن خالد عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
أقول: الظاهر أن الحسين بن خالد في الروايات هو الخفاف، كما يأتي في الحسين بن خالد الصيرفي إلا في موردين وهما ما وردا في الكافي: ج ٣ وفي التهذيب: ج ١.
والراوي عنه سيف، فإن الشيخ رواها في نفس الجزء في مورد آخر وقيده بالصيرفي.