اخترنا لكم : أبو الحسين الخادم بياع اللؤلؤ

آدم بن المتوكل. روى الصدوق بسنده، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، عن أبي الحسين الخادم بياع اللؤلؤ، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله(عليه السلام) الخصال: الجزء الثاني، باب حد بلوغ الغلام ثلاثة عشر سنة إلى أربعة عشر سنة، الحديث ٣. ونقل هذه الرواية صاحب الوسائل، إلا أن فيه: أبا الحسين بياع اللؤلؤ، عن أبي عبد الله(عليه السلام) بلا واسطة، والظاهر أن هذا هو آدم بن المتوكل، فإنه هو المكنى بأبي الحسين، ويلقب ببياع اللؤلؤ، وروى عن عبد الله بن سنان أيضا في غير مورد من الروايات.

الحسين بن رباط

معجم رجال الحدیث 6 : 256
T T T
قال الكشي في ما روى في بني رباط بعد ترجمة بني عطية ٢١٧- ٢١٩:«قال نصر بن الصباح: كانوا أربعة إخوة: الحسن والحسين وعلي ويونس، كلهم أصحاب أبي عبد الله(عليه السلام)، ولهم أولاد كثيرة من حملة الحديث».
أقول: تقدم أن النجاشي ذكر أن إخوة الحسن بن رباط: إسحاق ويونس وعبد الله، فلا اعتماد على كلام نصر بن الصباح، إذن لم يثبت وجود للحسين بن رباط.