اخترنا لكم : إسماعيل بن عبد الرحمن

إسماعيل الجعفي. الجعفي الكوفي، تابعي، سمع أبا الطفيل عامر بن واثلة، روى عنه أي (الباقر ع)، وعن أبي عبد الله(عليه السلام)، رجال الشيخ، في أصحاب الباقر(عليه السلام) (١٥)، وذكره في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٨٤)، قال: «مات في حياة أبي عبد الله(عليه السلام)، وكان فقيها، وروى عن أبي جعفر(عليه السلام) أيضا». وعده البرقي في أصحاب الباقر(عليه السلام) . وقال النجاشي، في ترجمة بسطام بن الحصين بن عبد الرحمن الجعفي ابن أخي خيثمة: «و إسماعيل كان وجها في أصحابنا، وأبوه وعمومته، وكان أوجههم إسماعيل، وهم بيت في الكوفة من جعفي، يقال لهم: بنو أبي سبرة» (انتهى). وظاهر هذا الكلام: أنه كان وجيها في الرواة...

إبراهيم الخارقي

معجم رجال الحدیث 1 : 328
T T T
إبراهيم بن الحارثي.
إبراهيم بن زياد الحارثي.
قال الكشي (٢٩٤): «إبراهيم الخارقي: جعفر بن أحمد، عن نوح، عن إبراهيم الخارقي، قال: وصفت الأئمة لأبي عبد الله(عليه السلام)، فقلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأن عليا إمام، ثم الحسن، ثم الحسين، ثم علي بن الحسين، ثم محمد بن علي، ثم أنت، فقال: رحمك الله، ثم قال: اتقوا الله، عليكم بالورع، وصدق الحديث، وأداء الأمانة، وعفة البطن والفرج».
و يحتمل أن يكون هذا هو إبراهيم بن زياد الحارثي المتقدم، إلا أن في بعض النسخ (المخارقي).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه ابن محبوب.
الكافي: الجزء ٢، الكتاب ١، باب قضاء حاجة المؤمن ٨٣، الحديث ٩، والتهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٧٠٧، والإستبصار: الجزء ٣، باب ما يجوز من شهادة النساء فيه وما لا يجوز، الحديث ٧٥، وتقدم الاختلاف في الرواية الأخيرة من التهذيبين مع الكافي في إبراهيم الحارثي.