اخترنا لكم : حبيب بن أوس

قال النجاشي: «حبيب بن أوس، أبو تمام الطائي، كان إماميا، وله شعر في أهل البيت كثير، وذكر أحمد بن الحسين (رحمه الله)، أنه رأى نسخة عتيقة، قال: لعلها كتبت في أيامه، أو قريبا منه، وفيها قصيدة يذكر فيها الأئمة، حتى انتهى إلى أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، لأنه توفي في أيامه. وقال الجاحظ في كتاب الحيوان: وحدثني أبو تمام الطائي، وكان من رؤساء الرافضة، له كتاب الحماسة، وكتاب مختار شعر القبائل، أخبرنا أبو أحمد عبد السلام بن الحسين البصري». وعده ابن شهرآشوب في معالم العلماء: من الشعراء المتقين. وذكره الشيخ الحر في أمل الآمل (٤١) ونقل ترجمته عن النجاشي، والعلامة، ثم قال: «و قال صاحب كتاب طبقات الأدب...

الحسين بن علي السري

معجم رجال الحدیث 7 : 60
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن مسكان.
التهذيب: الجزء ٥، باب النفر من منى، الحديث ٩٣٦.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب النوادر ٢١٢، الحديث ٦، الحسن بن السري بدل الحسين بن علي السري، وهو الصحيح.