اخترنا لكم : محمد بن بشر

قال الشيخ (٦١٧): «محمد بن بشر، له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن حميد، عن أبي جعفر محمد بن أحمد [بن رجاء البجلي، عنه، ومات ابن رجاء سنة ست وستين ومائتين». وأراد بهذا الإسناد، جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. أقول: محمد بن بشر، هذا مغاير لمحمد بن بشر الأسلمي الآتي، فإنه مات سنة ثلاث وستين ومائة، فلا يمكن رواية ابن رجاء عنه، كما أنه مغاير لمحمد بن الحمدوني الآتي، الذي يروي عنه النجاشي بواسطة واحدة. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

أحمد بن أبي بشر

معجم رجال الحدیث 2 : 25
T T T
أحمد بن أبي بشر السراج.
روى: عن بكر بن كرب الصيرفي، وروى عنه صالح بن سعيد.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه ذكر الصحيفة والجفر والجامعة ٤٠، الحديث ٦.
وروى: عن حماد بن أبي طلحة، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ٩٩٨، والإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩١٩.
وروى: عنه معاوية بن ميسرة، وروى عنه الحسن بن محمد.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ١٠٠٢.
ورواها في الإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩٢٣، وفيه: الحسين بن محمد بدل الحسن بن محمد، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
وروى عنه: الحسن بن محمد بن سماعة.
التهذيب: الجزء ٧، باب الرهون، الحديث ٧٨٠.
وروى: عنه معبدة بن ميسرة، وروى عنه الحسن بن محمد.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ٩٨٠.
كذا الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: معاوية بن ميسرة، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٩٠٤، والوافي أيضا، وفي الوسائل نسختان.
أقول: هذا متحد مع من بعده.