اخترنا لكم : الحكم بن بهلول

روى عن أبي همام، وروى عنه علي بن جعفر. التهذيب: الجزء ٤، باب الخمس والغنائم، الحديث ٣٥٨، وباب الزيادات، الحديث ٣٩٠. وروى عن رجل عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨، الحديث ٧٦.

أحمد بن أبي زاهر

معجم رجال الحدیث 2 : 29
T T T
روى عن محمد بن الحسين أبي الخطاب.
وروى عنه محمد بن يحيى العطار.
كامل الزيارات: باب الرخصة في ترك الغسل لزيارة الحسين(عليه السلام) ٧٦، الحديث ٣.
قال النجاشي: «أحمد بن أبي زاهر، واسم أبي زاهر موسى، أبو جعفر الأشعري القمي، مولى، كان وجها بقم، وحديثه ليس بذلك النقي، وكان محمد بن يحيى العطار أخص أصحابه.
وصنف كتبا، منها، البداء، كتاب النوادر، كتاب صفة الرسل والأنبياء والصالحين، كتاب الزكاة، كتاب أحاديث الشمس والقمر، كتاب الجمعة والعيدين، كتاب الجبر والتفويض، كتاب ما يفعل الناس حين يفقدون الإمام.
أجازنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى العطار، عن أبيه، عنه، جميع كتبه».
وقال الشيخ (٧٦): «أحمد بن أبي زاهر، واسم أبي زاهر موسى، أبو جعفرالأشعري القمي، مولى، وكان وجها بقم، وحديثه ليس [بذاك بذلك النقي وكان محمد بن يحيى العطار أخص أصحابه.
وصنف كتاب البداء، وكتاب النوادر، وكتاب صفة الرسل والأنبياء والصالحين، كتاب الزكاة، كتاب أحاديث الشمس والقمر، كتاب الجمعة والعيدين، كتاب الجبر والتفويض.
أخبرنا بجميع كتبه ورواياته: ابن أبي جيد، والحسين بن عبيد الله، جميعا، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن أحمد بن أبي زاهر».
وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٩٢)، قائلا: أحمد بن أبي زاهر موسى أبو جعفر الأشعري، روى عنه محمد بن يحيى العطار.
أقول: إن قول النجاشي والشيخ إن أحمد بن أبي زاهر كان وجها بقم، ظاهر في أنه كان وجها من جهة أنه كان محدثا كما يدل عليه قولهما، وكان محمد بن يحيى العطار أخص أصحابه، وعليه فما ذكراه من إن حديثه ليس بذلك النقي لا بد من حمله على أنه توجد في أحاديثه روايات منكرة، وهذا لا ينافي وثاقة الرجل.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأحمد بن محمد بن يحيى.
طبقته في الحديث
روى عن جعفر بن محمد الكوفي، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة(عليهم السلام) يزدادون في ليلة الجمعة ٤٢، الحديث ٢.
وروى عن الحسن بن موسى، وروى عنه محمد بن يحيى العطار.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة(عليهم السلام) ولاة أمر الله وخزنة علمه ١١، الحديث ١.
وروى عن الحسن بن موسى الخشاب، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨،الحديث ٣.
وروى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب التفويض إلى رسول الله وإلى الأئمة(عليهم السلام) في أمر الدين ٥٢، الحديث ١.
وروى عن علي بن موسى، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب جهات علوم الأئمة(عليهم السلام) ٥٠، الحديث ٢.
وروى محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن أبي زاهر، أو غيره، عن محمد بن حماد.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن الأئمة ورثوا علم النبي وجميع الأنبياء(عليهم السلام) ٣٣، الحديث ٧.
وروى عن الخشاب، وروى عنه محمد بن يحيى.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة(عليهم السلام) ٣٥، الحديث ٥، وباب أن الأئمة(عليهم السلام) في العلم، والشجاعة والطاعة سواء ٥٨، الحديث ١.