اخترنا لكم : بلال مولى رسول الله

شهد بدرا وتوفي بدمشق، في الطاعون سنة (١٨)، كنيته أبو عبد الله، وقيل أبو عمرو، ويقال: أبو عبد الكريم، وهو بلال بن رباح، مدفون بباب الصغير بدمشق، من أصحاب رسول الله(ص)، رجال الشيخ (٤). وقال الكشي (٧ و٨): بلال، وصهيب، موليان. أبو عبد الله محمد بن إبراهيم، قال: حدثني علي بن محمد بن يزيد القمي، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، قال: كان بلال عبدا صالحا، وكان صهيب عبد سوء يبكي على عمر. و روى الصدوق، في باب الأذان والإقامة من الفقيه: الجزء ١، الحديث ٨٧٢، عن أبي بصير، عن أحدهما(عليهما السلام)، أنه قال: إن بلالا كان عبدا صالحا، فقال...

أحمد بن تاج الدين

معجم رجال الحدیث 2 : 64
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل: «الشيخ أحمد بن تاج الدين محيي الدين الآملي الميسي.
كان عالما، فاضلا، زاهدا، عابدا، استجاز منه فضلاء عصره، ومنهم مولانا محمود بن محمد الكيلاني، فأجازه سنة ٩٥٤».