اخترنا لكم : خالد بن حماد القلانسي

قال ابن داود: ق، م، (جش) مولى، ثقة، «انتهى». واعترض عليه غير واحد بأن ما ذكره النجاشي من توثيقه، وعده من أصحاب الصادق(عليه السلام) والكاظم(عليه السلام) إنما هو خالد بن ماد لا خالد بن حماد، فاشتبه عليه كلمة (ماد) بكلمة (حماد). أقول: الاعتراض صحيح، ولذا لم يذكر خالد بن حماد القلانسي في كتب الرجال أصلا، بل لم يرو هذا ولا في رواية إلا فيما تقدم، من رواية التهذيب ولكنك عرفت أنه يذكر فيها التوصيف بالقلانسي، على أنها كانت في الكافي بعنوان خلف بن حماد، وعليه فلم يعلم وجود للمسمى بهذا الاسم أصلا. ثم إن ابن داود عنون خالد بن ماد القلانسي أيضا، وقال: ق، م ثقة. لكنه لم ينسبه إلى النجاشي. وهذا يؤك...

زحر [زجر] بن عبد الله

معجم رجال الحدیث 8 : 224
T T T
قال النجاشي: «زحر بن عبد الله أبو الحصين الأسدي، ثقة، روى عن أبي جعفر(عليه السلام) وأبي عبد الله(عليه السلام) .
له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عنأحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل».
وقال الشيخ في من عرف بكنيته ولم يقف له على اسم (٨٨١): «أبو الحصين الأسدي، له كتاب أخبرنا به جماعة عن أبي المفضل، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل القرشي، عنه».
وعده البرقي أيضا- من دون ذكر اسمه- في أصحاب الصادق(عليه السلام) .
أقول: الظاهر أنه هو الذي عنونه في الرجال بعنوان زحر بن زياد، فإنه لو كان غيره للزمه أن يذكره في الرجال أيضا، مع أنه لم يذكر فيه إلا زحر بن زياد.
والذي يظهر من كلام الشيخ في الفهرست أن الرجل لم يكن معروفا باسمه فضلا عن اسم أبيه، ولأجله لم يقف الشيخ على اسمه حين كتابة الفهرست ثم ظفر به عند كتابة الرجال، واعتقد أن اسم أبيه زياد، وأما النجاشي فاعتقد أن اسم أبيه عبد الله، فالرجل واحد والاختلاف في اسم أبيه، والله العالم.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل والقاسم بن إسماعيل القرشي.