اخترنا لكم : صباح بن عمارة

الصيداوي الأسدي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٣).

زكريا بن سابور

معجم رجال الحدیث 8 : 291
T T T
قال النجاشي في ترجمة بسطام بن سابور: ثقة روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام)، ذكره أبو العباس وغيره في الرجال.
وقال الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٦٨): «زكريا بن سابور الأزدي: مولاهم الواسطي».
وقال الكشي (١٦٣): زكريا بن سابور: « محمد بن مسعود، قال: حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب، قال: حدثني العمركي، عن ابن فضال، عن يونس بن يعقوب، عن سعيد بن يسار أنه حضر أحد ابني سابور- وكان لهما ورع وإخبات- فمرض أحدهما ولا أحسبه إلا زكريا بن سابور.
قال: فحضرته عند موته، قال: فبسط يده ثم قال: ابيضت يدي يا علي.
قال: فدخلت على أبي عبد الله(عليه السلام) وعنده محمد بن مسلم، فلما قمت من عنده ظننت أن محمد بن مسلم أخبره بخبر الرجل، فاتبعني رسوله فرجعت إليه فقال: أخبرني خبر الرجل الذي حضرته عند الموت أي شيء سمعته يقول؟ قلت: بسط يده فقال: ابيضت يدي يا علي، فقال أبو عبد الله(عليه السلام) : رآه والله رآه والله رآه».
ورواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن فضال نحوه.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب ما يعاين المؤمن والكافر ١٣، الحديث ٣.