اخترنا لكم : أخو إسحاق بن موسى

روى الكليني بسنده، عن إسحاق بن موسى، قال: حدثني أخي وعمي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب مجالسة أهل المعاصي ١٦٣، الحديث ١٢. أقول: إذا كان هذا هو إسحاق بن موسى بن جعفر(عليه السلام)، فمن المحتمل أن يكون المراد بأخيه علي بن موسى الرضا(عليه السلام)، والمراد بعمه هو علي بن جعفر(عليه السلام)، كما احتمله في المرآة، وعلى هذا ففي الكلام سقط، وهو كلمة (عن أبي) كما هو الظاهر، والوافي كما هنا.

زكريا بن عبد الله

معجم رجال الحدیث 8 : 293
T T T
قال النجاشي: «زكريا بن عبد الله الفياض أبو يحيى الذي روى عن أبيعبد الله(عليه السلام) وأبي الحسن(عليه السلام) .
قال ابن نوح: وروى عن أبي جعفر(عليه السلام)، قال: أخبرنا محمد بن بكر النقاش، عن ابن سعيد، عن جعفر بن عبد الله، عن عباس بن عامر، عن أبان بن عثمان، عن أبي جعفر الأحول والفضيل، عن زكريا قال: سمعت أبا جعفر(عليه السلام) يقول: إن الناس كانوا بعد رسول الله بمنزلة هارون وموسى ومن اتبعه والعجل ومن اتبعه وذكر الحديث.
وله كتاب يرويه عنه جماعة أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن الجنيد، قال: حدثنا عبد الواحد بن عبد الله، قال: حدثنا علي بن محمد بن رياح، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال: حدثنا صفوان بن يحيى، عن عمرو بن خالد، عنه بكتابه».
ورواها الكليني، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد الكندي، عن غير واحد من أصحابه، عن أبان بن عثمان، نحو ما ذكره النجاشي.
روضة الكافي: الحديث ٤٥٦، غير أن المذكور فيه زكريا النقاض، كما أن المذكور في رجال الشيخ كذلك، فقد عده في أصحاب الباقر(عليه السلام) (١١) قائلا: «زكريا بن عبد الله النقاض الكوفي روى عنه وعن أبي عبد الله ع».
وفي أصحاب الصادق(عليه السلام) (٦٦) ولا يبعد أن تكون نسخة النجاشي هي الصحيحة، فإن زكريا النقاض هو ابن مالك لا عبد الله كما يأتي.
ويؤيد ذلك أن المذكور في رجال البرقي في أصحاب الباقر(عليه السلام) زكريا الفياض.