اخترنا لكم : هارون بن خارجة الأنصاري

كوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤). أقول: ظاهر عد الشيخ إياه من أصحاب الصادق(عليه السلام)، بفصل رجل واحد من هارون بن خارجة الصيرفي، التغاير والتعدد. ولكن الاتحاد مما لا ينبغيالريب فيه لوجهين. الأول: أن هارون بن خارجة الصيرفي أخوه مراد، على ما صرح به الشيخ وغيره، وقد مر في مراد بن خارجة توصيفه بالأنصاري، ويلزمه أن هارون بن خارجة الصيرفي أيضا أنصاري. الثاني: أن النجاشي والشيخ في الفهرست، والبرقي والصدوق في المشيخة، ذكروا هارون بن خارجة ولم يصفوه بوصف، فلو كان المسمى بهذا الاسم اثنين لزمهم التعيين لإزالة الشبهة، والله العالم.

زهير بن القين

معجم رجال الحدیث 8 : 306
T T T
من أصحاب الحسين(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤).
وقال ابن شهرآشوب في المناقب: «جعله الحسين(عليه السلام) يوم الطف على الميمنة، وحبيب بن مظاهر على الميسرة، وأعطى رايته العباس بن علي(عليه السلام)، فبرز الحر وقتل نيفا وأربعين رجلا، ثم برز بعده جماعة، ثم برز زهير بن القين، فقتل مائة وعشرين رجلا».
وقال المجلسي في البحار: «و قد سلم عليه في الزيارة الرجبية وكذلك في الزيارة التي خرجت من الناحية المقدسة وفيها: (السلام على زهير بن القين البجلي القائل للحسين(عليه السلام) وقد أذن له في الانصراف: لا والله لا يكون ذلك أبدا أ أترك ابن رسول الله(ص) أسيرا في يد الأعداء وأنجو أنا؟! لا أراني الله ذلك اليوم)