اخترنا لكم : عبد الأعلى مولى آل سام

الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٣٧). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق(عليه السلام) . وقال الكشي (١٥١): عبد الأعلى مولى آل سام:« حمدويه، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد، عن علي بن أسباط، عن سيف بن عميرة، عن عبد الأعلى، قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام) : إن الناس يعيبون علي بالكلام وأنا أكلم الناس، فقال(عليه السلام) : أما مثلك من يقع ثم يطير، فنعم، وأما من يقع ثم لا يطير فلا». أقول: وقع الكلام في اعتبار الرجل وعدم اعتباره، واستدل لاعتباره بوجوه: الأول: أن رواية الكشي تدل على رضى الإمام(عليه السلام) بمناظرته، وأنه كان يستحسنه، وهو دليل الحسن. والجواب عنه: أولا: بأن ال...

أحمد بن حاتم بن ماهويه

معجم رجال الحدیث 2 : 68
T T T
أبو الحسن:قال الكشي في فضل الرواية والحديث: «أبو محمد جبرئيل بن أحمد الفاريابي، قال: حدثني موسى بن جعفر بن وهب، قال: حدثني أبو الحسن أحمد بن حاتم بن ماهويه، قال: كتبت إليه،- يعني أبا الحسن الثالث ع- أسأله عمن آخذ معالم ديني؟ وكتب أخوه أيضا بذلك، فكتب إليهما: فهمت ما ذكرتما، فاعتمدا في دينكما على كبير في حبنا، وكل كثير التقدم في أمرنا، فإنهم كافوكما إن شاء الله تعالى».
أقول: وهذه الرواية لا دلالة فيها على حسن الرجل على أنها ضعيفة السند بجبرئيل بن أحمد، وموسى بن جعفر بن وهب، ولو سلمت دلالتها على حسن الرجل، وأغمض النظر عن سندها لم يثبت بها حسنه، لأنه بنفسه راوي الرواية.