اخترنا لكم : مهزم الأسدي

عده الشيخ في رجاله: (تارة) في أصحاب الباقر(عليه السلام) (٤٦). و(أخرى) في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٦٩٥). و(ثالثة) في أصحاب الكاظم(عليه السلام) (٢٦)، قائلا: «مهزم الأسدي روى عن أبي عبد الله ع». وعد البرقي مهزم الأسدي الكوفي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ممن أدركوا الباقر(عليه السلام) . روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن بحر. الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب السواك ٤٢، الحديث ٥، وباب الادهان ٥٦، الحديث ٦، من الكتاب. وروى عنه ربيع بن محمد، ويونس. الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب المؤمن وعلاماته وصفاته ٩٩، الحديث ٢٧. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعد...

أحمد بن الحارث

معجم رجال الحدیث 2 : 70
T T T
قال النجاشي: «أحمد بن الحارث، كوفي، غمز أصحابنا فيه، وكان من أصحاب المفضل بن عمر، أبوه روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب يرويه عنه الحسن بن محمد بن سماعة الصيرفي.
أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا الحسن بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن الحارث به».
وقال الشيخ (١١٢): «أحمد بن الحارث، له كتاب، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن أحمد بن الحارث».
وروى هو عن بشر بن جعفر الجعفي.
رجال الشيخ في ترجمة بشر في أصحاب الباقر(عليه السلام) (١).
ثم إن الشيخ عد الرجل في رجاله من أصحاب الكاظم(عليه السلام) مرتين: قال في الأولى (١٩): «أحمد بن الحارث الأنماطي»، وفي الثانية (٣٢): «أحمد بن الحارث واقفي».
وعلى ذلك كان أحمد هذا مغايرا لأحمد بن الحارث المتقدم الذي يروي عنه المفضل، فإن هذا من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، ويروي عن المفضل، وذلك من أصحاب الصادق(عليه السلام)، ويروي عنه المفضل.
ثم إن الظاهر: أن أحمد بن الحارث الأنماطي هو الواقفي، وإن كان الظاهر من عبارة الشيخ تعددهما، وذلك لما رواه الكشي (٣٣٧) عن حمدويه، عن الحسن بن موسى: أن أحمد بن الحارث الأنماطي كان واقفيا.
وطريق الشيخ إلى أحمد بن الحارث ضعيف بأبي طالب الأنباري.